رفسنجاني: لا يمكن لأحد إخماد حركة الدفاع عن القضية الفلسطينية

رمز الخبر: 1118693 الفئة: سياسية
آیة الله هاشمی رفسنجانی

أكد آية الله هاشمي رفسنجاني على أن الشعب الإيراني سيظل صامداً في الدفاع عن الشعب الفلسطيني وقدسية المسجد الأقصى وستبقى هذه الحركة مستمرة مهما طال الزمان.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام التقى بعدد من أعضاء الحركات الطلابية الجامعية في "جامعة آزاد الإسلامية" ونوه في هذا اللقاء الى اهتمام الإمام الخميني (رض) بالقضية الفلسطينية وأبرز دليل على هذا اصداره أمراً بأن يكون يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان في كل عام يوماً عالمياً للقدس بغية التصدي للصهاينة الغزاة، وقال: المسلمون في شتى أرجاء العالم ولا سيما في إيران قد أثبتوا في مسيراتهم الحاشدة بمناسبة يوم القدس أن هذا اليوم يعد رمزاً للدفاع عن القضية الفلسطينية وقدسية المسجد الأقصى، وفي هذا العام سوف تشهد الساحة حضوراً جماهيرياً في مسيرات مليونية يعرب المسلمون فيها عن دعمهم للشعب الفلسطيني المظلوم والتصدي للغزاة ويؤكدون على أن هذه القضية سوف لا تنسى مهما تمادت الأيام.

كما أكد آية الله رفسنجاني على "مخططات الأعداء الرامية للتعدي على المسلمين وحرماتهم منذ عصر صدر الإسلام وقد تجلت هذه المساعي اليوم بتأسيس الكيان الصهيوني الغاصب"، ودعا المسلمين إلى نبذ الخلافات القومية والطائفية وتوحيد الصف في يوم القدس العالمي بغية دعم الشعب الفلسطيني ودفاعاً عن غزة المحاصرة وعن المهجرين والسجناء والمقاومين الشرفاء في هذا البلد الذي غصبت أراضيه بأيادي صهيونية قذرة.

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار