المنظومات الصاروخية الجديدة ستكون جاهزة حتى نهاية العام الحالي

أكد قائد مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي الايراني العميد فرزاد اسماعيلي أن المنظومات الصاورخية الجديدة لقوات الدفاع الجوي ستكون جاهزة قبل نهاية العام الجاري، مضيفا أن هذه المنظومات الجديدة ستجعل حريم ايران الجوي أقوى حريم في الشرق الأوسط.

المنظومات الصاروخیة الجدیدة ستکون جاهزة حتى نهایة العام الحالی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد اسماعيلي قال صباح اليوم الخميس في مؤتمر صحفي عقده في مقر وحدة الدفاع الجوي في محافظة سمنان، أن أبناء القوات العسكرية الإيرانية هم جنود وخدم للشعب الإيراني وقيادته الحكيمة المتمثلة بقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي.

وقال اسماعيلي أن القوة العسكرية للقوات المسلحة الإيرانية تعيش أيام إزدهارها وأنها لن تسمح لمن تسول له نفسه أن يعتدي على تراب الوطن وأمن الشعب الإيراني واستقراره.

وأشاد العميد اسماعيلي بعملية اعتقال البحارة الأمريكيين في مياه الخليج الفارسي قبل شهور معتبرا أن القوات الجوية للجيش والحرس الثوري الإسلامي أثبتت قدراتها وجاهزيتها في تلك العملية النوعية التي جاءت كردة فعل سريعة على من قرروا انتهاك مجال إيران البحري.

وأوضح قائد مقر خاتم الانبياء(ص) للدفاع الجوي أن الخبراء العسكريين الإيرانيين قد نجحوا في اختراع الكثير من الأجهزة العسكرية المتطورة مثل رادار"بينا" و "ثامن" و"نظير"وكذلك ترسانة "تلاش" الصاروخية البعيدة المدى.

وأكد اسماعيلي في المؤتمر الصحفي أن المنظومات الصاروخية الجديدة ستكون جاهزة قبل نهاية العالم الجاري وأنها سترفع ميزان القدرات الصاروخية للجمهورية الإسلامية وستدمر كلّ قوة للاعداء في حال تعرضوا لأمن إيران ومصالحها.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة