الدعاء للأقصى وفلسطين يتراجع في الاردن

لاحظ عدد من المراقبين في الاردن غياب الحديث عن المسجد الاقصى والقضية الفلسطينية اثناء صلوات العيد والتهنئات المقدمة بين المسؤولين ومنهم بخلاف كل عام، ليحل محلها الحديث عن الامن واستنكار الارهاب.

الدعاء للأقصى وفلسطین یتراجع فی الاردن

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن موقع رأي اليوم الاخباري أن مسؤولين اردنيين قدموا "التهنئات بالعيد مترحمين على شهداء الامن الذين وقعوا ضحية هجومين ارهابيين في شهر رمضان، كما اظهروا الكثير من التأثر والتعاطف مع انفجارات السعودية وبالاخص مع الانفجار في المدينة المنورة".

وكان الاسلاميون قد طالبوا الدولة بالمزيد من التفاعل مع القضية الفلسطينية في بيانهم الاخير خصوصا مع المزيد من الاعتداءات «الإسرائيلية» على المقدسات والفلسطينيين.

وعلق رواد الموقع على الخبر قائلين: " طبعا لأن الأقصى يبعد عن الأردن بعد المشرقين ، أما السعودية فكما يقول المثل القريب من العين قريب من القلب".

أما القارئ الآخر فقال: " لك الله يا أقصى"، وقال ثالث: " (..) فلسطين وشعب فلسطين لا يعطي رشاوي ولا يملك أموالا كالسعودية ودول الخليج(الفارسي)، ولكنه يملك العزة والكرامة والأبطال و المضحين".
/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة