رئيس منظمة الحج والزيارة في حوار مع تسنيم:

الزائرون الإيرانيون في سامراء "آمنون وسالمون"

رمز الخبر: 1124381 الفئة: ايران
سعید اوحدی

أعلن رئيس منظمة الحج والزيارة، سعيد أوحدي عن عدم إصابة أي زائر إيراني إثر العملية الإرهابية الانتحارية والقصف الصاروحي الذي طال عتبة السيّد محمّد في مدينة سامراء.

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء ندد أوحدي بهذه العمليات الخسيسة التي تطال الأبرياء وصرح قائلا: قامت زمرة داعش التكفيرية الإرهابية فجر اليوم الجمعة بقصف المناطق المحاذية لحرم السيّد محمّد تزامناً مع عملية انتحارية مما أسفر عن سقوط عدد كبير من الزائرين بين شهداء وجرحى.

وأضاف: لحسن الحظ لم يكن أي زائر إيراني من الزوار المسجلين في حملات منظمة الحج والزيارة في حرم السيّد محمّد أثناء هذه الهجمة الإرهابية وجميع زوارنا بسلامة والحمد لله.

واكد اوحدي أن الزائرين الإيرانيين عادة ما يتوجهون لزيارة سامراء في الساعات الأولى من النهار، منوها الى أن الحافلات التي تقلهم لم تتعرض لأي اعتداء وإنها لا تتحرك خلال الظلام  بتاتاً، كما أشار إلى أن جميع قوافل الزيارة التابعة لمنظمة الحج والزيارة تحصل على حماية من القوات الأمنية العراقية طوال فترة إقامتها وتنقلها في الأراضي العراقية "لذا نحن غير قلقين بهذا الصدد وطوال السنوات الثلاثة الماضية لم نشهد أية حادثة إرهابية في هذا المجال".

وأضاف أن الأعداد الهائلة من الزائرين الإيرانيين في محافظتي النجف وكربلاء آمنون وسالمون بحمد الله ، وحول زيارة مدينة سامراء قال: "نظراً للعمليات الإرهابية التي ارتكبتها زمرة داعش عند مرقد السيّد محمّد بن الإمام علي الهادي (ع)  سوف تتوقف رحلات القوافل الإيرانية إلى سامراء حتى إشعار آخر حيث ننتظر التنسيق مع مرة أخرى مع الجانب العراقي لاستئناف الرحلات من جديد.

وأفاد تقرير لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العمليات الإرهابية التي طالت مدينة سامراء صباح اليوم الجمعة أسفرت عن سقوط 36 شهيداً وجرح العشرات.

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار