لماذا يتجاهل الازهر تفحم 300 عراقي بالكرادة؟!

الشيخ خالد الملا: داعش والبعث هما من يقتل الشعب العراقي

رمز الخبر: 1124488 الفئة: دولية
الشيخ خالد الملا رئيس علماء جنوب العراق

أقام الشيخ خالد الملا، صلاة جمعة موحدة للشيعة والسنة في منطقة الكرادة، وادان في خطبته تنصل الأزهر من مسؤوليته تجاه الشعب العراقي، لافتا الى أن داعش والبعث هما من يقتل الشعب العراقي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن جامع الخضيري في الكرادة في بغداد شهد، اليوم الجمعة، إقامة صلاة موحدة تأكيداً على وحدة العراقيين في مواجهة الإرهاب، وأقام الصلاة رئيس جماعة علماء العراق، الشيخ خالد الملا.

وقال الملا: إن الذي اوصلنا إلى هذه الحالة هو الذي يتلاعب بالدين ويريد أن يشعل الفتن بين أبنائه، إن الذي أوصلنا إلى هذه الحالة المأساوية هو سرقة الاسلام من بين أيدينا.

ولفت الى أن هناك عدد من العلماء لا يريدون أن يستيقظوا حتى بعد أن وصل الانتحاري إلى قبة جامع رسول الله.

الحويجة والموصل أسرى بيد داعش

واكد الملا أن المدنيين في الحويجة والموصل اسرى بيد تنظيم داعش، لافتا  الى أن الاسلام لا يكره احداً على أن يدخل في الدين ، فلا إكراه في الدين، بينما يحرف تنظيم داعش الدين ويقتل البشر باسم الإسلام، فالأصل في الاسلام هو التسامح والتعايش.

العالم صامت

وشجب الملا صمت الخطاب الديني الاسلامي إزاء الجرائم التي يتعرض لها الشعب العراقي وقال: "الخطاب الديني الاسلامي ومختطف والعراقيون يذبحون والعالم العربي والاسلامي صامت" ، "الخطاب الديني الاسلامي اختطف عندما اعلن ابو بكر البغدادي نفسه خليفة للمسلمين"، ولفت الى أن: "الازهر لم يستنكر عندما تفحم أكثر من 300 مواطن عراقي في الكرادة بينما استنكر استشهاد 4 سعوديين"، متسائلا: "ايقبل الاعلام المحايد ان يتفحم المئات في العراق من دون ان يستنكر الازهر؟"

لا بد من وقفة

وطالب الملا بوقفة بعد مجزرة الكرادة "فما بعدها مخطط رهيب ولا سيما بعد الانتصارات في الفلوجة" واعتبر أن: "الحل ليس الدخول الى البرلمان بل ان نفك هذه البيعة للبرلمان العراقي الذي انتخبناه نحن"

داعش والبعث هما من يقتل الشعب العراقي

وقال الملا: "اسمحوا لي عبر الاعلام ورغم التهديدات ان اطالب باحالة كل من يدعم داعش سنيا كان ام شيعيا للمحاكمة"، وكشف أن " 4 ملايين سني هربوا الى بغداد وعمان واسطنبول هربا من داعش و بسبب تفاهات بعض السياسيين".

ويشار الى أن خالد عبد الوهاب  من مواليد مدينة البصرة حاصل على دكتوراه في علوم القران من معهد الدعوة الجامعي في بيروت. وحاضر في كلية الإمام الأعظم، قسم البصرة لمدة أربع سنوات، كما حاضر في مدرسة الإمام الحسن البصري الدينية. وفي عام 2004 أسس  مؤسس رابطة الوحدة الإسلامية في محافظة البصرة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار