إمام الجمعة في طهران:

إرهابيو داعش والداعمون لهم يهدفون إلى تهميش "القضية الفلسطينية"

رمز الخبر: 1124501 الفئة: ايران
موحدی کرمانی موحدی‌کرمانی

أكد إمام الجمعة المؤقت في مدينة طهران آية الله موحدي كرماني أن إرهابيي داعش والداعمين لهم يهدفون إلى تهميش القضية الفلسطينية كي يتوسع الصهاينة بحرية وأمان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن جموع المصلين إئتمت ظهر اليوم الجمعة بإمام الجمعة المؤقت في مدينة طهران، آية الله الشيخ موحدي كرماني وقد أشار سماحته إلى مخاطر الإرهاب وقال: العالم بأسره يعلم أن الأمريكان والصهاينة والبريطانيين هم الذين أسسوا الإرهاب التكفيري، فهم الذين دعموا الإرهابيين ودربوهم، كما أن القوى الاستكبارية وعلى رأسها الولايات المتحدة الطاغية هي التي زعزعت الأمن في المنطقة والعالم، والهدف من ذلك هو تهميش القضية الفلسطينية وفسح المجال للكيان الصهيوني كي يفعل ما يشاء بحرية وأمان.

وأكد سماحته على أن التحالف الأمريكي المزعوم ضد داعش ليس سوى مسرحية استعراضية لأن الأمريكان هم الذين أنشأوا ودعموا الزمر الإرهابية على رأسها زمرة داعش القذرة لذا ليس من مصلحتهم القضاء عليها.

وأضاف آية الله موحدي كرماني: الأمريكان وجميع المستكبرين في العالم يدعمون الإرهاب بشكل صريح ويروجون للأفكار الإرهابية في جميع أنحاء العالم بأشكال وصور مختلفة حيث يقومون بتحويل النزاعات السياسية بين أبناء الشعب الواحد إلى حروب داخلية ويمكرون بالإخوة ليقتل بعضهم البعض لأنهم يرون أن بقاءهم مرهون بهذه الاختلافات الدامية.

وأكد سماحته على ضرورة تجنيد كافة الطاقات بغية قطع الدعم المالي والتسليحي للإرهاب ولا بد من اتخاذ خطوات جادة على صعيد محاربة الدواعش والحيلولة دون مواصلة جنيهم الأموال من مبيعات النفط المسروق الذي يهربونه من العراق وسوريا لأن هذا الدعم هو السبب الأساسي في مقتل الأبرياء في شتى أرجاء العالم.

وقد دعا الله تعالى بأن يصحو العالم من سباته ويواجه الخطر الأمريكي والاستكباري لأجل أن تنجو الشعوب المغلوبة على أمرها من القتل والفتك بأعتى الأساليب الهمجية الإرهابية.

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار