بعيدي نجاد: لا نقبل بأقل من تنفيذ الإتفاق النووي

اكد العضو في فريق المفاوضات النووية "حميد بعيدي نجاد" ان إيران لن تقبل بشيء أقل من تنفيذ الاتفاق النووي من جانب الطرف الآخر.

بعیدی نژاد

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان بعيدي نجاد قال اليوم الاربعاء في مؤتمر صحفي بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لابرام الاتفاق النووي "اننا لا نقبل بشيء اقل من تنفيذ بنود الاتفاق النووي"، موضحا "ان اللجنة المشتركة للاتفاق النووي ستعقد الاسبوع القادم اجتماعا في فيينا".

ووصف بعيدي نجاد المفاوضات النووية التي جرت العام الماضي بين إيران ومجموعة دول "5+1" بانها كانت "صعبة ومعقدة".

ونوه الى ان "لازلنا نأمل بانه يمكن من خلال المشاورات والمحادثات حل المشاكل العالقة في مجال الاتفاق النووي بسبب عدم التزام الجانب الغربي بتعهداته".

كما علق بعيدي نجاد على تقرير الامين العام للامم المتحدة حول البرنامج النووي الإيراني قائلا: ينبغي ان يكون تقرير الامين العام شاملا وكاملا ونتوقع ان يكون هذا التقرير يتمتع بالتوازن الكافي حيث ان المسودة التي انتشرت (حول هذا التقرير) غير متوازنة.

في معرض رده على سؤال حول القدرات الصاروخية الإيرانية قال ان هذه القدرات هي في خدمة المصالح الوطنية ومرسومة بناء على الاهداف الدفاعية وتعتبر أداة مهمة للدفاع عن الأراضي الإيرانية.

وفي اجابته على سؤال مراسل احدى القنوات الاجنبية حول الاختبارات الصاروخية ومعارضة الكونغرس الأمريكي للاتفاق النووي قال بعيدي نجاد: لا يمكننا ان نرسم المصلحة الوطنية وفقا لرؤى الآخرين، وعلى معارضي البرنامج الصاروخي الإيراني في الخارج ان لا يتوقعوا من إيران ان تغض نظرها عن مصالحها الدفاعية والامنية حيث ان البرنامج الصاروخي الإيراني لا يعتبر تهديدا ضد المنطقة او اي دولة.

واوضح ان الفريق الإيراني الذي شارك في المفاوضات النووية لم يتجاوز اي من الخطوط الحمراء خلال تلك المفاوضات.

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار