ولايتي: اجتماع المنافقين في باريس «اجتماع المفلسين» سياسيا

وصف رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحت النظام علي اكبر ولايتي اجتماع زمرة منافقي خلق الارهابية في باريس، اجتماع المفلسين سياسياً.

ولایتی: اجتماع المنافقین فی باریس «اجتماع المفلسین» سیاسیا

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر ولايتي اشار الى ان زمرة منافقي خلق الارهابية زمرة مفسلة سياسية وخائنة للشعب الايراني ولاتعرف سوى الخيانة الى ايران منذ ظهورها حتى الان.

واضاف: ان احدى النقاط الواضحة في خيانة المنافقين هي هجومها بدعم من القوات العراقية على ايران عقب اعلان وقف اطلاق النار بين ايران والعراق عام 1989، وجرح العديد من المواطنيين الايرانيين واستشهاد آخرين.

وأشار ولايتي الى ان المنافقين لايتجرؤون على المجيء الى ايران لانها على مستوى عال من الامن وان الشعب الايراني يد واحدة ويكره الخونة الذين لايتجرؤون على اظهار نواياهم امام الشعب الايراني.

ولفت علي اكبر ولايتي الى تصريحات تركي الفيصل الاخيرة مؤكدا ان الفيصل لامكان له في الحكومة السعودية الحالية وانه كان المسؤول عن الاعمال التخريبية في المنطقة سابقا ولا محل له من الاعراب في السعودية الان.

واضاف رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام : ان الفيصل كان يهدف عبر ذلك الفعل ان تتناقل الالسنة اسمه من جديد في حين ان هذا الشخص الذي يتبجح ضد ايران ليس له قيمة في بلاده ولا في الساحة الدولية.

وفي جانب آخر من تصريحاته نوه ولايتي الى آثار خطة العمل المشترك الشاملة وخرق بعض ماجاء فيها من قبل دول 1+5 مشيرا الى ان ايران استمرت بمحادثاتها انطلاقا من مصالحها الوطنية واستمرارا للمفاوضات النووية التي بدأتها منذ سنين، حتى وصلت الى بعض النتائج حيث ان ايران التزمت واوفت بوعودها ايضا لكن الاطراف المقابلة لم تلتزم بتعهداتها كما يجب.

/انتهي/ 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة