بكين: التقرير الأممي حول الإتفاق النووي ينبغي أن يكون محايدا وغير منحاز

رمز الخبر: 1134044 الفئة: دولية
شورای امنیت سازمان ملل

قال مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة في اشارة منه الى عدم حيادية تقرير الأمم المتحدة بشأن الإتفاق النووي المبرم بين ايران ومجموعة دول 1+5 " ينبغي أن يكون تقرير الأمم المتحدة بشأن الإتفاق النووي بعيدا عن الأغراض السياسية وان يكون غير منحاز الى طرف على حساب طرف آخر".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء نقلا عن وكالة "شينخوا" الصينية، أن مندوب الصين الدائم لدى الامم المتحد "وو هاي تاو"، قال ان تحقيق أهداف الإتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى يحتاج بذل المزيد من الجهود والمساعي وأن تكون النوايا صادقة وجادة.

وتابع "وو هاي تاو" قائلا "لا شك ان الإتفاق النووي يواجه الكثير من التحديات والصعاب ويجب على الجميع الإلتزام بتعهداتهم تجاه ما تمّ التوافق عليه في هذا الإتفاق التاريخي والذي ادخل العالم الى مرحلة جديدة من العلاقات والتحالفات".

وحول التقرير الذي صدر عن الأمم المتحدة يوم أمس الإثنين قال مندوب الصين الدائم لدى الامم المتحدة "نعتقد أن من الضروري أن يكون التقرير هذا يعبر عن جميع وجهات النظر وأن يكون انعكاسا حقيقيا لمساعي كل الأطراف ولا يكون منحازا الى جهة دون جهة أخرى".

وأضاف"وو هاي تاو" أن الصين كانت ولا تزال ترى أن حل قضية ملف ايران النووي يجب  أن يكون معتمدا على الطرق السلمية والدبلوماسية، مؤكدا استعداد بلاده للتوسط بين الأطرف من اجل تنفيذ كامل قرار 2231 لمجلس الأمن الدولي.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار