وزير الداخلية الإيراني:

تدهور الأوضاع في تركيا بدأ بعد تدخلها في دول الجوار

رمز الخبر: 1134422 الفئة: ايران
نشست مشترک وزیر کشور و استانداران با رئیس کل بانک مرکزی

قال وزير الداخلية الإيراني "عبدالرضا رحماني فضلي" أن الحكومة التركية أخطأت خطأ جسيما عندما قررت أن تتدخل في شؤون دول الجوار كالعراق وسوريا، مؤكدا أنه منذ ذلك الحين أخذت الأوضاع في تركيا تسير نحو التأزم والتوتر وأن المشاكل الأمنية تفاقمت بشكل كبير للغاية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الداخلية الإيراني الذي شارك في مؤتمر مساعدي محافظي المدن الإيرانية، وألقى كلمة أمام الحضار، تحدث فيها عن أوضاع المنطقة والتوترات التي تشهدها كثير من الدول المجاورة للجمهورية الإسلامية.

وحول حادث الإنقلاب العسكري الفاشل في تركيا قال "عبدالرضا رحماني فضلي" أن هذه المحاولة الإنقلابية هي نتيجة طبيعية للسياسات التركية المتخبطة في المنطقة وأن كثرة الأخطاء في السياسة حكومة أردوغان لابد وأن تأتي بنتيجة كهذا؛ حيث أن الكثير من الأتراك غير راضين عن سياسات بلدهم وبالتالي فقد كانت المحاولة الإنقلابية محاولة للقضاء على هذه السياسات الحكومية التي انتهجتها تركيا خلال السنوات الماضية.

وأضاف فضلي أن تركيا كانت ترى الواقع بعين خاطئة وتظن أنها صاحبة القوة التي لا تهزم، مشيرا الى أنه ومنذ أن بدأ الأتراك بالتدخل في شؤون الدول الأخرى أخذت الأوضاع الداخلية في تركيا تتدهور بشكل ملحوظ وشهدت المدن التركية كثيرا من التفجيرات والأحداث التي أضرت بالمواطنين الأتراك كما أنها قد زعزعت ثقة الشعب التركي بحكومتهم كمسؤولة عن توفير الأمن والإستقرار في البلاد.

وفي اشارة منه الى ادانة الجمهورية الإسلامية للإنقلاب العسكري في تركيا قال وزير الداخلية، ان رفضنا للمحاولة الإنقلابية الفاشلة في تركيا لا يعني أننا نؤيد سياسات الحكومة التركية تجاه العالم الإسلامي بل يأتي هذا في إطار مبادئ نظام الجمهورية الإسلامية القائم على احترام أسس الديمقراطية وصيانة حق الشعب التركي الذي جاء بهذه الحكومة الى سدة الحكم.

وفي موضوع آخر أكد عبدالرضا رحماني فضلي وزير الداخلية الإيراني أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد الخير والإستقرار للجمهورية الإسلامية وأن عدائها مع الشعب الإيراني لن ينتهي على الإطلاق.

وأضاف ان الإستكبار العالمي وأدواته من منافقين وحكام رجعيين يسعون ليل نهار لخلق الأزمات في ايران، وهذا يفرض على جميع الإيرانيين الغيارى أن يكونوا يقظين بشكل دائم ولا يتهاونوا في التصدي لمؤامرات الأعداء ومخططاتهم المشؤومة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار