المساعد الدولي لإتحادية " الأمة الواحدة":

لا يجوز التزام الصمت أمام الإنتهاكات المتواصلة بحق المسلمين في كشمير

رمز الخبر: 1134695 الفئة: الصحوة الاسلامية
پوستر حمایت از مردم مظلوم کشمیر

استنكر المساعد الدولي لإتحادية " الأمة الواحدة" الصمت الدولي إزاء الأحداث الجارية في اقليم كشمير، مطالبا جميع المنظمات الحقوقية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الأعزل في كشمير.

أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن روح الله رضوي المساعد الدولي لإتحادية " الأمة الواحدة"، وصف الأحداث الجارية في اقليم كشمير منذ ما يزيد على عشرة أيام بأنها أحداث دامية ومجازر وحشية بحق المسلمين في كشمير يقوم بها الجيش الهندي.

وأوضح رضوي أن منذ بدء الأحداث قتل ما لا يقلّ عن 45 مدنيا في الإقليم، مؤكدا أن هؤلاء الضحايا لم يكونوا يحملون أسلحة وإنما كانوا يعبرون عن آرائهم بشكل سلمي وقانوني.

وأضاف المساعد الدولي لإتحادية " الأمة الواحدة" أن عدد الجرحى في الأحداث الجارية قد وصل الى أكثر من ثلاثة آلاف مصاب، وأن 200 مواطن قد فقدوا أبصارهم بعد أن استهدفهم رصاص الجيش الهندي.

وتابع روح الله رضوي أن غالبية سكان اقليم كشمير محاصرون في بيوتهم منذ عشرة أيام ولايستطيعون الخروج بسبب اعلان حالة الطوارئ في الاقليم من قبل الجيش الهندي الذي يواصل عمليات المداهمة والإعتقالات بشكل كبير.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار