وزير الإعلام السوري السابق في حديث لـ تسنيم:

تعاون استخباراتي سعودي «اسرائيلي» لدعم الإرهاب

رمز الخبر: 1139498 الفئة:
مهدی دخل الله

تحدث وزير الإعلام السوري السابق والسفير السوري في السعودية سابقا الدكتور مهدي دخل الله لمراسل وكالة تسنيم في دمشق عن الزيارات المعلنة بين مسؤولين سعوديين و«اسرائيليين».

وقال السفير دخل الله تعليقا على زيارة وفدا سعوديا إلى تل أبيب إن السعودية رضخت أخيراً للمطلب «الإسرائيلي» بضرورة التطبيع مع الدول العربية قبل البحث بأي حل للقضية الفلسطينية وقبل المفاوضات الفلسطينية «الإسرائيلية»، مضيفا "بينما أوروبا و الولايات المتحدة الأمريكية تحاول الضغط على نتنياهو من أجل بدء مفاوضات مع الفلسطينيين،  نرى السعوديين يستميلون «الإسرائيلي» ويقدمون له أوراق الاعتماد والخدمات المجانية ولا يمارسون أي سياسة ضغط للاعتراف بالدولة الفلسطينية".

وأوضح دخل الله "إن العلاقات بين السعودية و«إسرائيل» مرت بأربع مراحل: الأولى حين إنزال محطة المنار اللبنانية عن القمر الفضائي السعودي، والثانية اعتبار حزب الله منظمة إرهابية، وهنا يجب أن ننوه إلى أنه فقط  السعودية و«إسرائيل» وأميركا من يعتبر أن حزب الله منظمة إرهابية، أما الخطوة الثالثة فهي الدخول إلى معاهدة كامب ديفد بما يتعلق بمسألة الجزيرتين تيران والصنافير، والمرحلة الرابعة هي اللقاءات العلنية في أماكن مختلفة من العالم في أمريكا وأروربا بين مسؤولين سعوديين و «إسرائيليين».

وأضاف الوزير دخل الله "الآن العلاقات بين الطرفين تتوج بهذه الوقاحة عبر الوفد شبه الرسمي الذي زار «إسرائيل» مع العلم أن أنور عشقي _الذي ترأس الوفد_ هو ضابط قديم وهو منسق مخابراتي مهم في المملكة منذ اتصالاته الشهيرة بالقاعدة في أفغانستان من أجل إيجاد تعاون أمريكي مع طالبان بشكل خاص .

وتعليقا على التصريحات التي أطلقها يوم أمس المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية  العميد مسعود الجزائري بأن طهران ستحمل الرياض وباريس مسؤولية أي عمل ارهابي محتمل على أراضيها، قال الدكتور دخل الله " إذا ما شهدنا عمليات إرهابية في إيران فمن المؤكد أن ذلك سيكون تحت تنسيق مباشر «إسرائيلي» سعودي، لافتا إلى أن على الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن تتوقع كل السيناريوهات وأن تكون حريصة وتواجه كل محاولة من هذا النوع ومؤكدا على وجود تعاون استخباراتي «اسرائيلي» سعودي أميركي لدعم الإرهاب في إيران وسوريا وجميع دول المقاومة والممانعة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار
    سياحه
    فراخوان مقاله - بيداري اسلامي