خلال لقائه مستشار رئيس الوزراء الباكستاني

شمخاني: إيران لن تسمح لأحد بتعكير علاقاتها مع باكستان

رمز الخبر: 1139933 الفئة: ايران
شمخانی و مشاور امنیت ملی پاکستان

اكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني أن إيران لن تسمح لبعض الدول بتعكير علاقاتها مع باكستان عبر إرسال السلاح واستئجار الارهابيين.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان علي شمخاني اكد اليوم الاثنين خلال استقباله مستشار رئيس الوزراء الباكستاني لشؤون الأمن القومي الفريق ناصر خان جنجوعا، اكد على أهمية تنمية العلاقات بين البلدين في شتى المجالات.

واعتبر شمخاني الأزمات و انتشار الارهاب في المنطقة، تهديد مشترك لإيران وباكستان واضاف: لم تشهد علاقة الجوار بين البلدين اي تهديد متبادل من قبل إيران وباكستان في اي مرحلة تاريخية وكانت العلاقات بين البلدين تتابع بغية تفعيل الفرص المشتركة لتأمين مصالح الشعبين.

واكد شمخاني على ضرورة صون الأمن المستدام في الحدود الإيرانية الباكستانية المشتركة عبر القيام باجراءات مشتركة من قبل البلدين في مجال مكافحة تهريب المخدرات والاتجار بالسلاح والبشر ومواجهة عصابات الشر وقال: أن إيران سوف لن تسمح لبعض الدول بتعكير علاقاتها مع باكستان عبر إرسال السلاح واستئجار الارهابيين.

واوضح شمخاني انه من دون محاربة التفكير الداعشي باعتباره الاولوية والبنية التحتية لمحاربة الإرهاب فلم يكن بوسع اي دولة سواء في المنطقة او في اوروبا ان تنعم بالأمن والاستقرار.

وفي إشارة الى السعودية اعرب شمخاني عن أسفه بما تقوم به هذه الدولة تجاه العالم الإسلامي واوضح "انه من المؤسف ان تقوم دولة إسلامية وفقا لرغبات أعداء العالم الإسلامي باستهلاك مدخولاتها لتوسيع نطاق الحرب ونشر الارهاب في المنطقة وتسعى الى بناء علاقة خفية مع الكيان الصهيوني دون الاكتراث بالقضية الفلسطينية وأهالي غزة المحاصرين".

ومن جانبه اكد مستشار رئيس الوزراء الباكستاني ناصر خان جنجوعا خلال هذا اللقاء على ضرورة انتباه الدول الإسلامية الى المؤامراة الخارجية التي تهدف الى ايجاد النزاعات بين المسلمين واضاف: ان باكستان ستوسع تعاونها الأمني والإقتصادي مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية. 

وفي سياق متصل قال مستشار رئيس الوزراء الباكستاني: بعد الاتفاق النووي وانتهاء الحظر على إيران فان فرص جديدة سنحت لتنمية التعاون الإقتصادي والتجاري المشترك وينبغي علينا القيام بمزيد من الخطوات لتفعيل هذه الفرص والإستفادة منها.
/ انتهى /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار