الجيش السوري يبدأ هجوما مفاجئا في محيط كنسبا بريف اللاذقية

رمز الخبر: 1144219 الفئة: دولية
جیش سوریا

أفاد مراسل تسنيم من دمشق أن الجيش السوري والقوى الرديفة بدأت عملية عسكرية واسعة في محيط كنسبا والتلال المحاذية بريف اللاذقية الشرقي، حيث نفذت القوات هجوما مفاجئا على نقاط تمركز الجماعات الإرهابية في المنطقة.

مصادر خاصة أكدت التحضير بشكل كافي لهذه العملية في محيط كنسبا وتهدف إلى انهاء عمليات الكر والفر التي شهدتها هذه الجبهة والتي نجحت في التخلص من أعداد كبيرة من المرتزقة الاجانب والارهابيين المحليين المتحصنين في هذه البقعة من ريف اللاذقية.

وتخوض وحدات الجيش السوري والدفاع الشعبي معارك عنيفة منذ إعلان العملية ضد الجماعات الإرهابية التابعة للنصرة والكتائب الشيشانية، في محاولة من الجيش التقدم واستعادة السيطرة على بلدة كنسبا والتلال المحيطه بها بريف اللاذقية الشرقي، وتتركز الاشتباكات الان في محيط قلعة شلف المشرفة على كنسبا ، وسط تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف ، تزامنا مع غارات جوية يشنها سلاح الجو السوري مستهدفا مواقع المسلحين وتحصيناتهم.

وفي ريف دمشق نفى مصدر ميداني صحة ما نشرته مواقع المعارضة عن سيطرة الفصائل الإرهابية على نقاط للجيش السوري في بلدة حوش الفارة المحررة بريف دمشق، لافتا إلى  أن القوات العسكرية صدت هجوما على البلدة وتمكنت من قتل 10 مسلحين من جيش الإسلام وجرح عدد آخر فيما انسحب ماتبقى من المهاجمين إلى القرى المجاورة، وأكد المصدر أن بلدة حوش الفارة ومزارعها بالكامل تحت سيطرة الجيش السوري .

وتدور المعارك في هذه الأثناء على محور "الميدعاني_مزارع حوش نصري" في عمق الغوطة الشرقية بريف دمشق.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار