عودة الغارات الجوية على ريف حلب الجنوبي

رمز الخبر: 1144221 الفئة: دولية
طائرات روسیة

عاودت الطائرات الحربية الروسية شن غاراتها على مواقع إرهابيي جيش الفتح بريف حلب الجنوبي بعد هدوء لعدة أسابيع، كما استهدفت تجمعات النصرة في أرياف إدلب.

وأفاد مراسل تسنيم أن الطيران الحربي الروسي شن غارات عنيفة على مواقع الجماعات الإرهابية في بلدات العيس وخان طومان والايكاردا ومعراتة  بريف حلب الجنوبي، كما فجر مجاهدو المقاومة منزلا يتحصن فيه مجموعة إرهابية في بلدة "خلصة" أسفر عن مقتل جميع من بداخله.

وفي شمال المدينة يواصل الجيش السوري عملياته على محور ريف حلب الشمالي بالتزامن مع تثبيت خطوطه الدفاعية في محيط حي بني زيد وصالات الليرمون لتأمين مزيدا من الممرات الآمنة لأهالي الحي الراغبين في العودة الى منازلهم.

في هذه الاثناء تقدمت مايسمى "قوات سوريا الديمقراطية" على عدة محاور داخل مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي بمؤازرة من طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مسيطرة على أجزاء واسعة في "حي المستوصف" ومنطقة "مدرسة "الغسانية" في المدينة اثر اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم داعش أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.
في سياق آخر أعلن مركز المصالحة في حميميم أنه تم نقل 14 طناً من المساعدات إلى المعابر في حلب، لافتا إلى أن منذ بداية العملية الإنسانية في حلب خرج عبر الممرات 169 مدنيا و 69 مسلحا سلموا أنفسهم .

وفي ريف إدلب شن الطيران الحربي الروسي غارات عنيفة على مواقع الجماعات الإرهابية في أطراف بلدة "حاس" بريف إدلب الجنوبي، فيما نفذت البوارج الروسية المتمركزة في البحر قصفا صاروخيا على مواقعهم في محيط بلدة بداما بريف جسر الشغور الغربي.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار