آية الله مكارم شيرازي يثمن مواقف شيخ الأزهر في حرمة دماء المسلمين

رمز الخبر: 1144892 الفئة: ايران
آیت الله مکارم شیرازی

أشاد آية الله ناصر مكارم شيرازي بمواقف جامعة الأزهر الشريف وشيخه "أحمد الطيب" تجاه أحداث المنطقة وما تشهده من قتال وصراعات يسقط على إثره الأبرياء والمدنيين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرجع الديني آية الله مكارم شيرازي ثمن دعوة شيخ الأزهر الشريف ومطالبته لعلماء الإسلام في تبني الفتاوى التي تنهى عن قتل المسلمين من جميع المذاهب الاسلامية وانهاء الممارسات الوحشية للمجاميع المتطرفة.

وأشاد آية الله مكارم شيرازي في بيان اليوم الاحد ، بيقظة الشيخ احمد الطيب وتفهمه للواقع الراهن في العالم الاسلامي.

وقال انه قد وردت انباء عن دعوة الشيخ احمد الطيب لجميع علماء المسلمين الشيعة والسنة لعقد اجتماع مشترك في جامعة الازهر واصدار فتوى موحدة تحرم ارتكاب الجرائم الوحشية المناهضة للانسانية من قبل المجموعات المتطرفة.

وأشار المرجع الديني الى ان الازهر الشريف أكد باستمرار على التقارب بين الشيعة والسنة وأنه يولي اهمية لهذا المسار.

ولفت الى ان نتائج هذه الخطوة تتمثل في ايقاف عمليات ارتكاب المجازر وقتل المسلمين الابرياء والحد من مناهضة الغربيين للاسلام سواء كانت بقصد ام دون قصد وان يدرك الجميع ان العنف لاينتمي الى الاسلام.

واكد آية الله مكارم شيرازي على ان ارتكاب المجازر بحق غير المسلمين على يد الجماعات المتطرفة في اي مكان بالعالم يرفضها الاسلام وتدينها الشريعة المحمدية السمحاء.

واعرب آية الله مكارم شيرازي عن امله في أن تتم هذه الدعوة التي أطلقها شيخ الأزهر وتكلل بالنجاح  من اجل انقاذ المسلمين من ظلم هؤلاء الاشرار.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار