خلال استقباله السفير التركي في طهران

ولايتي: بعض دول المنطقة التي تدعي الصداقة لتركيا هي من دعم الانقلابيين

رمز الخبر: 1145038 الفئة: ايران
دیدار سفیر ترکیه در تهران با ولایتی

قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام "على اكبر ولايتي" ان بعض دول المنطقة التي تدعي الصداقة لتركيا، هي من دعم الانقلابيين في تركيا ضد الحكومة.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر ولايتي استقبل اليوم "رضا حاكان تكين" السفير التركي في طهران معربا عن سعادته في هذا اللقاء الذي جاء عقب الانقلاب الفاشل.

واضاف: ان ايران وتركيا هما من الدول الاسلامية الهامة واللتان يمكن ان يكون لهما التاثير الكبير في العالم الاسلامي مشيرا الى ان ما قام به الشعب التركي حيال الانقلاب، ملفت للانتباه وخطوة عظيمة.

وتابع: بُذلت الكثير من المحاولات لهزيمة ارادة الشعب التركي ولكنها منيت بالفشل عبر العزيمة الراسخة التي واجهة الانقلاب.

ونوه ولايتي الى ان اختلاف الاراء بين الجانبين في بعض المسائل لايؤدي الى اغفال المشتركات الموجودة مؤكدا ان هذه القضية هامة بغية توسيع العلاقات بين البلدين.

وقال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية مجمع تشخيص مصلحة النظام ان بعض دول المنطقة التي تدعي الصداقة لتركيا، هي من دعم الانقلابيين في تركيا ضد الحكومة منوها الى دعم ايران وجميع المسؤوليين الايرانيين للحكومة والشعب التركي ضد الانقلابيين.

بدوره ثمن السفير التركي في طهران مواقف ولايتي التي اتخذها حيال الانقلاب في تركيا قائلا: ان عملية تطهير الدولة، جارية، من آثار الانقلابيين .

واشار "رضا حاكان تكين" الى ان ذلك الانقلاب مؤلم جدا معربا عن شكره لمواقف المسؤوليين الايرانيين حيال الانقلاب.

وابدى السفير التركي سعادته في ان الاعوام العشرة الماضية رسخت علاقات ايران وتركيا بشكل كبير لافتا الى ان ذلك الانقلاب اثبت الديمقراطية الموجودة في تركيا اكثر من السابق.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار