في لقاء "دي ميستور"

جابري أنصاري: إيران تدعم الحلول السلمية التي ترضي كل الأطراف في الساحة السورية

رمز الخبر: 1145170 الفئة: دولية
دیدار نماینده دبیرکل سازمان ملل در امور سوریه با جابری انصاری

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية " حسين جابري أنصاري" أن ايران تدعم جميع الحلول التي ترضي الشعب والحكومة والأحزاب السياسية في سوريا وتحقق تطلعاتهم.

أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن "حسين جابري أنصاري" مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية التقى المبعوث الأممي الخاص الى سوريا "دي ميستورا" الذي وصل اليوم الأحد الى طهران.

وأكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية أن الجمهورية الإسلامية أعلنت موقفها منذ بداية الأزمة السورية وأكدت على ضرورة إنتهاج الحل السلمي للتعامل مع القضية السورية.

وأشار حسين جابري انصاري الى أن أهم خطوة في التوصل الى حل الأزمة السورية هو تفهم الوضع الراهن والواقع الجديد في سوريا، منوها الى أن كل حل لا ينظر الى هذه التحولات والمتغيرات الجديدة سيمنى بالفشل والهزيمة.

وأردف قائلا " الجمهورية الإسلامية تؤيد جميع الحلول التي ترضي الشعب والحكومة والأحزاب السورية".

وفي اشارة منه الى مساعي بعض الدول في الازمة السورية قال جابري أنصار أن هناك دولا تريد أن تستدرك فشلها في الرهان على الحرب السورية من خلال الإعتماد على الحلول الأمنية.

وفي ختام هذا اللقاء الذي جمع كل من مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري و المبعوث الأممي الخاص الى سوريا "دي ميستورا"، أكد الجانبان على أهمية الحلول السلمية التي ترضي جميع الأطراف في الساحة السورية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار