المئات من المستوطنين الصهاينة يقتحمون المسجد الاقصى

اقتحم أكثر من 300 مستوطن صهيوني باحات المسجد الاقصى تحت حراسة مشددة من عناصر قوات أمن الاحتلال الصهيوني، عبرَ مجموعتينِ، من بابِ المغاربة وسطَ صمتٍ عربي وإسلامي مطبق.

الاقصى

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن هذا الإقتحام جاء بعد فعاليات على مدار الأسبوعين الأخيرين التي دعت فيهما جماعات المتطرفين إلى تسريع بناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى وتكثيف اقتحاماته.

هذا وقد أغلقت الشرطة الصهيونية باب المغاربة واعتدت على المرابطين والمصلين الفلسطينيين مما أدى إلى نقل 3 منهم إلى المستشفى بعد إصابتهم إصابات متفاوتة الخطورة.

وقال أحد حراس الأقصى إن مستوطنين مزقوا ملابسهم، واعتدوا على عناصر من شرطة الاحتلال حاولت إخراجهم من مقبرة باب الرحمة الملاصقة لجدار المسجد الأقصى الشرقي.

واندلعت اشتباكات بالأيدي بين الطرفين، فوق قبور علماء وأعيان وشهداء المدينة المقدسة.

وتسود المدينة، خاصة بلدتها القديمة ومحيطها، أجواء شديدة التوتر، بفعل مسيرات استفزازية متواصلة، للمستوطنين الصهاينة في البلدة القديمة، ومحيط بوابات المسجد الأقصى المبارك، واقتحامات واسعة منذ الدقائق الأولى من فتح باب المغاربة صباح اليوم الأحد.

الجدير بالذكر أن الاعتداءات والاقتحامات فجرت غضبا فلسطينيا تحول في أكتوبر الماضي إلى هبّة كبيرة شهدت عددا كبيرا من عمليات الطعن والدعس وإطلاق النار، وأسفرت عن مصرع نحو ثلاثين إسرائيليا، وفي المقابل استشهد أكثر من مئتي فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال تلك الهبة.

المصدر: وكالات
/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار