الدفاع الروسية تعلن رسميا:

قاذفات روسية أقلعت من قاعدة همدان الإيرانية لقصف الارهابيين بسوريا

رمز الخبر: 1159587 الفئة: دولية
توبولیف

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن اقلاع قاذفات "تو-22 إم 3 " وقاذفات سو - 34 الروسية من قاعدة جوية إيرانية في مدينة همدان لتشن غارات على الإرهابيين في سوريا.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان بيانا صادرا عن وزارة الدفاع الروسية اكد بأن قاذفات تابعة لسلاح الجو الروسي قصفت الثلاثاء 16 أغسطس/آب، مواقعا لمسلحي تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين في سوريا.

وجاء في البيان أن "طائرات قاذفة بعيدة المدى من طراز "تو-22 إم3"، وقاذفات من طراز "سو - 34" أقلعت الأحد 16 أغسطس/آب، من مطار همدان الإيراني ووجهت ضربات مكثفة إلى مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين في محافظات حلب ودير الزور وإدلب في سوريا".

وأكد البيان أن غارات الطائرات الروسية أسفرت عن تدمير 5 مستودعات للأسلحة والمتفجرات والمحروقات، تابعة للإرهابيين في محيط مدن سراقب، والباب، وحلب، ودير الزور، إضافة إلى 3 مراكز للقيادة في محيط مدينتي الجفرة ودير الزور، فضلا عن تصفية عدد كبير من المسلحين.

وحسب البيان فإن مقاتلات من طراز "سو-30"، و"سو-35" انطلقت بدورها من قاعدة حميميم في سوريا، وقامت بمرافقة القاذفات الروسية أثناء أداء مهمتها، ومن ثم عادت جميعها إلى قواعد مرابطتها بعد أن أدت المهمة الموكلة لها بنجاح.

وأوضحت قناة  "روسيا- 24"، اليوم الثلاثاء، أن نشر الطائرات الحربية الروسية في الأراضي الإيرانية يتيح الفرصة لتقليص زمن التحليقات بنسبة 60%، مشيرة إلى أن قاذفات توبوليف "تو-22 إم 3" التي توجه ضربات إلى الارهابيين في سوريا تستخدم حاليا مطارا عسكريا يقع في جمهورية أوسيتيا الشمالية جنوب روسيا، وأن قاعدة حميميم السورية ليست مناسبة لاستقبال هذا النوع من القاذفات التي تعد من الأضخم في العالم.

وكان مصدر عسكري دبلوماسي روسي، قد أفاد في وقت سابق بأن روسيا طلبت من سلطات العراق وإيران السماح بتحليق صواريخ "كاليبر" المجنحة الروسية فوق أراضيهما.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار