محذرا داعمي الإرهاب في المنطقة..

شمخاني يؤكد التعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا لمكافحة الارهاب في سوريا

رمز الخبر: 1159844 الفئة: ايران
علی شمخانی

أكد أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الايراني علي شمخاني، علي التعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا لمكافحة الارهاب في سوريا .

واضاف شمخاني اليوم الثلاثاء في معرض رده علي سؤال حول الاخبار التي اشارت الي استخدام روسيا أجواء وامكانيات ايران للهجوم علي الارهابيين في سوريا، ان التعاون بين طهران وموسكو استراتيجي لمكافحة الارهاب في سوريا واننا نقوم بتبادل القدرات والامكانيات بهذا الشان.

وتطرق أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني الي التحولات السياسية والأمنية والعسكرية التي تشهدها المنطقة وشدد علي أن استخدام استراتيجية المقاومة الجماهيرية هي السبيل الوحيد للتصدي للتهديدات الارهابية والحفاظ علي استقلال وأمن البلدان الاسلامية.

واشار خلال حديثه لمراسل 'ارنا' الي الذكري السنوية للانتصار البطولي لحزب الله في حرب الثلاثة والثلاثين يوما في تموز عام 2006 ضد الكيان الصهيوني، وشدد علي أن قوة حزب الله تعود الي طبيعته الجماهيرية وكذلك الي استخدام الامكانيات الذاتية المحلية  والمعنويات والارادة الجهادية الاسلامية.

وفي معرض رده علي سؤال حول وجود الارهاب في المنطقة وسبل التصدي له، قال، بما أن المنطقة تعاني من فتنة الارهاب والأفكار المتطرفة لداعش فان ذلك يستدعي أكثر من أي وقت مضي الاعتماد علي مبدأ المقاومة الشعبية واستثمار تفعيل القوي المحلية من أجل الاستقرار واستتباب الأمن.

وشدد علي أن المقاومة في العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين تعتمد كلها علي الجماهير واستخدام هذا الاسلوب يؤدي الي صيانة واستمرار القيم الاساسية للشعوب خاصة امام الاملاءات الخارجية.

واعتبر أن المقاومة الشعبية استراتيجية ناجحة واثبتت جدارتها في الساحات الصعبة، واشار الي مقاومة الشعب اليمني أمام العدوان الأجنبي وقال، الشعب اليمني وقواه السياسية بغض النظر عن انتماءاتهم القبلية والدينية قاوموا أكثر من 500 يوما امام الاعتداء الغاشم للدولة المجاورة ولم يسمحوا لعناصر ومرتزقة السعودية أو القاعدة بأن يفرضوا عليهم ارادتهم السياسية.

وتطرق الي الممارسات السعودية التي تخل بأمن المنطقة ومن بينها دعمها للجماعات الارهابية في سوريا واليمن، مؤكدا بأن العالم الاسلامي والشعوب الاسلامية ترفض أن تستثمر الاموال في دعم وتقوية الجماعات التكفيرية والارهابية بدل تحرير الاراضي الاسلامية من قبضة الكيان الصهيوني.

المصدر: ارنا

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار