المجازر الوحشية تقلص التخطيط الأمريكي السعودي المشترك

كشف مسؤولون أمريكيون لوكالة "رويترز" أن الجيش الأمريكي سحب من الرياض مستشارين عسكريين كانوا يشاركون في تنسيق الغارات الجوية التي تقودها السعودية في اليمن.

المجازر الوحشیة تقلص التخطیط الأمریکی السعودی المشترک

وقال المسؤولون الجمعة 19 أغسطس/آب إن الجيش الأمريكي قلص، وبشكل كبير، عدد مستشاريه الذين يشاركون في تقديم المشورة من أماكن أخرى.

وصرح المتحدث باسم سلاح البحرية الأمريكية في البحرين إيان ماكونهي أن أقل من 5 أفراد أمريكيين يعملون حاليا في "خلية التخطيط المشترك"، التي أنشئت العام الماضي لتنسيق الدعم الأمريكي ومنه تزويد طائرات التحالف بالوقود في الجو والتبادل المحدود للمعلومات.

وأضاف المتحدث أن هذا العدد يقل كثيرا عن عدد العسكريين الذي بلغ 45 فردا، في الرياض ومناطق أخرى.

ويأتي هذا التغيير بعد المجازر الوحشية التي ارتكبها ما يُسمى بـ "التحالف العربي" في اليمن وما ترتب على ذلك من ردود أفعال عالمية غاضبة، إذ استهدف الطيران السعودي مدرسة ابتدائية ومدرسة وسوق موقعا عشرات الضحايا في صفوف المدنيين اليمنيين خلال مدة قياسية.

وأعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" قد أعلنت "إخلاء كوادرها من ستة مستشفيات في محافظتي صعدة وحجة اليمنيتين، نتيجة غارات التحالف السعودي التي استهدفت مستشفى عبس في حجة الذي تعمل فيه المنظمة"، لافتة الى "قمنا وعلى نحو منتظم بمشاركة إحداثيات المواقع الجغرافية للمستشفيات التي تعمل فيها مع جميع الأفرقاء".

وأضافت المنظمة أن "تصريح التحالف الذي تقوده السعودية بأن القصف تم بالخطأ لا يرضي منظمة أطباء بلا حدود ولا يطمئنها"، مشددة على "ضرورة إجراء تحقيق مستقل حول ما حدث،" فإننا نؤكد أن المنظمة لم تحصل حتى الآن على نتائج أي من التحقيقات السابقة التي وعد بإجراءها التحالف بخصوص استهداف مرافق أطباء بلاحدود المليئة بالمرضى".

المصدر: وكالات

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة