اللواء حسين رحيمي في حوار خاص مع تسنيم يروي

تفاصيل عملية إلقاء القبض على أكبر مهرب للمخدرات في إيران

رمز الخبر: 1165200 الفئة: ايران
سردار رحیمی

سلط قائد شرطة محافظة سيستان وبلوتشستان الإيرانية الضوء على بعض تفاصيل عملية إلقاء القبض على المهرب الدولي للمخدرات، باعتباره أكبر مهرب للمخدرات في إيران خلال العقود الأخيرة.

وأوضح اللواء حسين رحيمي في حوار خاص مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنه "من خلال بذل جهودا إستخبارية حثيثة وطويلة الأمد تم إلقاء القبض على هذا الشخص باعتباره أكبر مهرب للمخدرات بعد إنتصار الثورة الإسلامية في إيران ونجحنا أن نلقي القبض عليه وإعترف لحد الآن بتهريب مختلف أنواع المخدرات تبلغ زنتها 800 طن".

كما أشار قائد شرطة محافظة سيستان وبلوتشستان الى أن "من خلال المتابعات والإجراءات الإستخباراتية التي جرت، وفقنا حتى هذه اللحظة في رصد مليارات التومانات من أملاك هذا المهرب الدولي في أقصى نقاط البلاد وبالطبع فان عملية التعرف على سائر الأملاك الاخرى لهذا  المهرب الكبير لازالت مستمرة".

وأعلن اللواء رحيمي أن هذا المهرب بدء عمله في عام 1992م بشكل إحترافي حيث قام بتهريب المخدرات الى خارج البلاد فضلا عن أنشطته التهريبية داخل البلاد خلال هذه الفترة.

وأوضح قائد شرطة سيستان وبلوتشستان أن الشخص الذي القي القبض عليه كان يتعاون مع 11 عصابة كبيرة تعمل في مجال تهريب المخدرات والقي القبض على شبكة الافراد الذين كانوا يعملون معه ويصل عدد الى 300 شخص.

وأوضح اللواء رحيمي أن مهرب المخدرات الذي القي القبض عليه كانت له نشاطات في هذا المجال في بعض دول العالم ومن بينها أفغانستان وباكستان فضلا عن أنشطته في إيران، حيث أنه كان ينقل المخدرات من أفغانستان الى باكستان ومن ثم الى دول اخرى.

/ انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار