تقرير مراسل تسنيم..

35طلعة جوية جنوب حلب لدعم تقدم الجيش السوري

رمز الخبر: 1165207 الفئة: دولية
ارتش سوریه

نفذ سلاح الجو السوري والروسي خلال الساعات الماضية 35طلعة جوية جنوب حلب لدعم أعمال القوات البرية وضرب موقع المجموعات التكفيرية.

وأفاد مراسل تسنيم أن الغارات أسفرت عن تدمير مواقع محصنة في تلة الصنوبرات والقراصي والمنعورة بريف حلب ومقتل وإصابة أعداد من الإرهابيين، بالإضافة إلى إحراق معمل لتصنيع العبوات الناسفة وعربة مفخخة في دير حافر بريف المدينة .

وأحرز الجيش أحرز تقدما جديدا على جبهات ريف حلب الجنوبي باتجاه الكليات الحربية التي بات مشرفا عليها من الجهة الجنوبية الغربية بعد أن سيطر بشكل شبه كامل على تلة أم القرع وقطع طريق إمداد الإرهابيين الممتد من الراموسة إلى خان طومان أهم معاقل جيش الفتح جنوبي حلب.

وفي حال أعلنت السيطرة التامة على تلة أم القرع فستكون نقلة نوعية في سير العمليات العسكرية لصالح الجيش حيث ستكون نهاية للمجموعات الإرهابية المتواجدة في منطقة الراموسة، بعد قطع خطوط امدادها إلى معاقلها الرئيسية جنوب المدينة.

تقدم للقوات الرديفة

وبحسب مصادر ميدانية فإن وحدات الجيش والقوات الرديفة تمكنت في الساعات الماضية من التقدم باتجاه التلال المطلة على قرية "الشرقة" الاستراتيجية والمشرفة على الكليات العسكرية من جهة معمل الإسمنت، وقد تزامن ذلك مع اشتباكات عنيفة يخوضها الجيش على أطراف قرية القراصي وتلة الصنوبرات.

في حين لازالت تلة ام قرع والسيرياتيل تشهدان معارك عنيفة جدا تخللها تصدي الجيش السوري وحلفائه لعشرات الهجمات الانتحارية من قبل الجبهة التركستانية والتي لم تفلح بالتقدم اليها، حيث بلغت خسائرهم أكثر من 100 بين قتيل وجريح.

الارهابيون يتخبطون

إلى ذلك يدور خلاف بين إرهابيي جيش الفتح والجبهة الإسلامية على خلفية المعارك جنوب غرب حلب وتبادل الجانبين تهم التخاذل فيما بينهما وعدم قدرتهم على فتح ثغرة إلى أحياء حلب الشرقية، مادفع بالإرهابي السعودي عبد الله المحيسني إلى الدعوة إلى انشقاق العناصر من جميع الفصائل والانضمام تحت فصيل واحد منعا للتفرقة، وهو سينضم كما قال لهذا الفصيل، وسط تخبط بين مختلف المجموعات التكفيرية على إثر استرداد الجيش السوري والمقاومة عددا من النقاط بمحيط الكليات العسكرية والراموسة .
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار