ظاهرة فلكية نادرة بالعالم ..كيف سيكون الحدث بالدول العربية؟

رمز الخبر: 1169491 الفئة: ثقافة و علوم
الاقتران

العالم سيشهد ، حدوث اقتران فلكي نادر بين كوكبي الزهرة والمشتري، بعد غروب الشمس مباشرة، ويمكن مشاهدة الحدث بالعين المجردة.

افادت وكالة انباء تسنيم الدولية للانباء بان العالم سيشهد، حدوث اقتران فلكي نادر بين كوكبي الزهرة والمشتري، وذلك لأقل من الساعة؛ إذ إن الفاصل بينهما أقل من الدرجة الفلكية في جهة الغرب، بعد غروب الشمس مباشرة، ويمكن مشاهدة الحدث بالعين المجردة، في الدول العربية.

ونقلت مواقع مهتمة بالفلك، عن الباحث الفلكي والمُشرف على جمعية آفاق لعلوم الفضاء "hsss"، الدكتور شرف السفياني، قوله إن كوكب الزهرة يعد ألمع كواكب المجموعة الشمسية على الإطلاق؛ حيث يصل لمعانه إلى -3.8 ماغ، ويليه في اللمعان أيضًا كوكب المشترى، الذي يصل لمعانه إلى -1.5 ماغ.

وأشار الفلكي السفياني، إلى أن كوكب الزهرة يُعد ثاني الكواكب قربا للشمس والأقرب للأرض، بينما المشترى يعد الخامس بُعدا عن الشمس، والأكبر حجما والأضخم بين كواكب المجموعة الشمسية، حيث يبلغ حجمه أكثر من 1300 مرة حجم الأرض، ويتبعه أكثر من 67 قمرا تدور مختلفة الأحجام بين الصغير والكبير، في حين أن الزهرة لا يتبع له أي قمر، كما أن كوكب الزهرة يظهر للراصدين له من خلال التلسكوب على شكل هلال؛ نظرا لقربه من الشمس.

وأوضح السفياني، أن التلسكوب لا يُظهر أي تفاصيل لسطح الزهرة؛ نظرا لوجود غازات كثيفة تُحيط به تمنع رؤية تفاصيل سطحه وتضاريسها، بينما يظهر الرصد بالتلسكوبات تفاصيل أكثر لكوكب المشتري، حيث سيظهر كقرص كامل الاستدارة، بالإضافة إلى لونه المميز بالخطوط البنية على سطحه وبقعته الحمراء العظيمة التي هي عبارة عن دوامة إعصار ضخمة، إذا كان التلسكوب من الأحجام الكبيرة.

وأكد المشرف على جمعية آفاق لعلوم الفضاء أن التلسكوبات تظهر لكوكب المشترى وجود أربعة أقمار حوله، وهي أكبر أقمار المشترى، وتُعرف بأقمار جاليليو؛ نظرًا لأنه أول من رصدها بمنظاره قبل أكثر من 400 عام.

يُذكر أن القبة السماوية في تلك الليلة سيكون بها أيضا كواكب عطارد والمريخ وزحل، ويمكن مشاهدتها أيضا بالعين المجردة.

المصدر: عربي 21

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار