المجموعات الإرهابية تستهدف بلدتي"الفوعة وكفريا" بريف إدلب بأكثر من 180 قذيفة وصاروخ +صور

صعدت المجموعات التكفيرية من اعتداءاتها على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين بريف إدلب الشمالي في ظل خرق متواصل للهدنة المعلنة في المنطقة وسط صمت المنظمات الإنسانية و تغاضي الجهات المسؤولة عن هذه الإختراقات.

المجموعات الإرهابیة تستهدف بلدتی"الفوعة وکفریا" بریف إدلب بأکثر من 180 قذیفة وصاروخ +صور

وقالت مصادر أهلية من بلدة الفوعة لمراسل تسنيم في دمشق أن الجماعات الإرهابية المتمركزة في بلدات "الصواغية، معرة مصرين، وبنش" استهدفت المدنيين في بلدتي كفريا والفوعة بأكثر من 180 قذيفة وصاروخ، عدد منهم يحمل مواد سامة حيث انتشرت رائحة الكلور عند انفجار بعض القذائف.

كما استهدف الإرهابيون بشكل مباشر خزانات وسيارات المياه في البلدتين، واستمر القصف لساعات طويلة خلال يوم أمس ماأجبر الأهالي على التوجه إلى أقبية تحت الأرض غير مجهزة لتكون ملاجئا لهم، وأسفر القصف الهمجي عن  استشهاد الطفلة آية أحمد سطيح البالغة من العمر 13 عاما  وجرح العشرات من المدنيين بعضهم بحالة حرجة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة