العفو الدولية تدين حملة الملاحقات بالبحرين واسقاط جنسية الشيخ قاسم

رمز الخبر: 1177657 الفئة: الصحوة الاسلامية
العفو الدولیة

أدانت منظمة العفو الدولية حملة الملاحقة الأخيرة التي تقوم بها سلطات البحرين بحق المعارضة واستدعاء ستين عالم دين للاستجواب على خلفية المشاركة في الاعتصام بقرية الدراز.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آريال بلوتيكن منسقة برنامج البحرين بالعفو الدولية اعتبرت في تصريح لقناة العالم في لندن أن سحب الجنسية البحرينية من آيه الله الشيخ عيسى قاسم هو إجراء تعسفي، مضيفة أنه لم تتح له فرصة التعامل قانونياً مع هذا الإجراء.

وصرحت بلوتكين بالقول إن: منظمة العفو الدولية تدين حملة الملاحقة الأخيرة فيما يخص حقوق الإنسان في البحرين، وما شاهدناه هو تزايد مكثف في القمع.. رصدنا تزايد حالات المنع من السفر والتي يبدو أنه يستخدم من قبل الحكومة البحرينية لمنع المطالبين المدافعين عن حقوق الإنسان من المشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان القادمة في جنيف.

كما أكدت بلوتكين أنه قد: انتزعت جنسية الشيخ عيسى قاسم بشكل تعسفي، وهذا يعني أنه لم يتح له المجال للتعامل مع القرار بصورة قانونية وترك بدون جنسية، الأمر الذي تدينه العفو الدولية تماما.. والآن فإنه أحيل إلى المحاكمة بمجموعة تهم منها غسيل الأموال على خلفية تلقيه أموال الخمس، وينبغي ألا يستهدف بسبب عقيدته أو هويته أو معتقداته أيضا.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار