والدي من بين المفقودين ولانزال ننتظر الذهاب الى السعودية لاجراء فحوص DNA

يتحدث نجل احد شهداء اهل السنة في كارثة منى عن ان مصير جثامين البعض من شهداء منى لايزال "غامضا" لافتا الى ان والده يعتبر من بين المفقودين اثر هذه الكارثة.

والدی من بین المفقودین ولانزال ننتظر الذهاب الى السعودیة لاجراء فحوص DNA

احسان باريخي نجل الشهيد تاج محمد باريخي احد شهداء اهل السنة في كارثة منى اشار في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء الى ضرورة متابعة كارثة منى من قبل وزارة الخارجية الايرانية وجميع المؤسسات المسؤولة، وقال: نشعر بالرضى من اجراءات المتابعة التي تقوم بها منظمة الحج والزيارة وجميع المؤسسات ولكننا نتوقع خطوات اكثر فعالية لدراسة ابعاد كارثة منى.

واضاف: على الاجهزة الدبلوماسية وجميع المؤسسات المعنية التي تتابع حقوق كارثة منى، اجراء خطوات سريعة وتقديم نتائجهم الى اسر شهداء كارثة منى.

ونوه الى ان احد هواجس بعض اسر ضحايا كارثة منى، تحديد مصير المفقودين في هذه الكارثة والذي يجب ان يتم عبر التشاور بين البلدين.

واردف: كان من المقرر ان يتم ارسال الاسر التي لم تستلم جثامين شهدائها، الى السعودية لاجراء فحوص الحمض النووي ، ولكن للاسف لم يتم اجراء فحوص للجثامين، ولاعلم لدينا اين دفن والدي.

وشدد باريخي على ان رؤى سماحة القائد اعطت قوة لقلوب اسر شهداء كارثة منى مضيفا: لولا وقوف سماحته العام الماضي لكنا شاهدنا الامور الان اكثر صعوبة.

/انتهى/

أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة