اسقاط النظام السوري لم يعد واردا حتى في أسوأ الإحتمالات

قال " رؤوف شيباني" السفير الايراني لدى سوريا ان الحديث عن اسقاط النظام السوري لم يعد قابلا للنقاش وهو غير وارد حتى في اسوأ الاحتمالات والتوقعات.

اسقاط النظام السوری لم یعد واردا حتى فی أسوأ الإحتمالات

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان السفير الايراني لدى دمشق " رؤوف الشيباني" قال في مقابلة صحفية ان المطلب الأساسي الذي ينشده الشعب السوري في الوقت الراهن هو عودة الأمن والاستقرار الى بلادهم وأن يتوقف حمام الدم الجاري في سوريا.

وأكد السفير شيباني على أن الحل النهائي للأزمة السورية يتمثل في الحل السياسي المعتمد على الحوار والتفاوض، مبعدا فرضية الحل العسكري لهذه الازمة التي يمر على عمرها أكثر من خمس سنوات.

وصرح رؤوف شيباني أن السياسات الخاطئة التي انتهجتها الأنظمة الغربية في التعامل مع القضية السورية أدت الى أن يصبح التراب السوري مرتعا للإرهابيين والتكفيريين.

واعتبر سفير ايران في سوريا أن الغرب والولايات المتحدة الأمريكية لا يريدون إنهاء الصراع في سوريا بل انهم يعملون من أجل اطالة امد هذا الصراع الدموي وذلك من أجل كسب الوقت و تحقيق أهداف وغايات تتماشى ومصالحهم الشخصية.

ونوه شيباني الى أن اسقاط النظام السوري لم يعد ممكنا حتى في اسوأ الحالات المحتملة، مشيرا الى ان تعزيز قوة الردع الايرانية كان من ثمار انتصار محور المقاومة في سوريا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة