انباء عن إحالة مفتي السعودية للتقاعد بسبب "تكفير" الايرانيين والشيعة

ألقى خطيب المسجد الحرام عبد الرحمن السديس خطبة وقفة العرفة بدلا عن مفتي السعودية عبد العزيز آل الشيخ فيما قالت صحيفة رأي اليوم نقلا عن مصادر سعودية اعلامية عالية ان آل الشيخ احيل للتقاعد بعد "تكفيره" الايرانيين والشيعة.

انباء عن إحالة مفتی السعودیة للتقاعد بسبب "تکفیر" الایرانیین والشیعة

تأتي هذه الخطبة التي يلقيها السديس لاول مرة بعد "اعتذار" مفتي السعودية عبد العزيز آل الشيخ، الخطيب الاساسي لوقفة عرفة منذ 35 عاما، الامر الذي يثير العديد من علامات الاستفهام حول هذا الاعتذار وتوقيته واسبابه.

وكان عبد العزيز آل الشيخ قد "خرج عن النص" حسب العديد من المراقبين عندما اتهم الايرانيين والشيعة عموما، بأنهم "غير مسلمين" في دعوة صريحة لتكفيرهم في حديث مع جريدة "مكة" السعودية شبه الرسمية.

وقالت صحيفة "راي اليوم" نقلا عن مصادر سعودية اعلامية عالية المستوى ان تصريحات المفتي آل الشيخ اثارت حالة من الاستياء على مستويات رسمية وشعبية عديدة، ويسود اعتقاد بأن اعتذاره عن القاء خطبة عرفة للمرة الاولى، ربما يكون بطلب من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لاحتواء الآثار السلبية لتكفيره ابناء المذهب الشيعي، وهو التكفير الذي فجر هجمات اعلامية شرسة ضد المملكة والفكر الوهابي الذي تعتنقه، من قبل الايرانيين خاصة، ومن شخصيات بارزة، وكذلك تصريحات قائد الثورة الاسلامية الإمام السيد علي الخامنئي.

وما يؤكد احتمال احالة عبد العزيز ال الشيخ الى "التقاعد" في الاسابيع او الاشهر المقبلة، الفقرة التي وردت في خطبة الشيخ السديس، ووجه فيها الشكر له على قيامه بالقاء خطبة عرفة طيلة 35 عاما.

وذكرت المصادر الاعلامية نفسها انه جرى توجيه الكثير من اللوم الى صحيفة "مكة" لانها نشرت تصريحات المفتي التي اخرجت الايرانيين من ملة الاسلام.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة