أستراليا تعترف بمشاركتها في الغارات على مواقع الجيش السوري

السلطات الأسترالية اعترفت بأن سلاحها الجوي شارك إلى جانب الأمريكي في الغارات الأربع التي شنها التحالف الدولي على مواقع الجيش السوري قرب دير الزور.

أسترالیا تعترف بمشارکتها فی الغارات على مواقع الجیش السوری

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن السلطات الأسترالية اعترفت بأن سلاحها الجوي شارك إلى جانب الأمريكي في الغارات الأربع التي شنها التحالف الدولي على مواقع الجيش السوري قرب دير الزور والتي أسفرت عن مقتل 62 جنديا سوريا وإصابة نحو 100 آخرين.

جاء هذا الاعتراف في بيان أصدرته وزارة الدفاع الأسترالية، اليوم الأحد، حيث أشير إلى أنها "ستتعاون بالكامل في مراجعة يجريها التحالف للواقعة".

وأضافت: "في حين أن سوريا لا تزال محيطا متغيرا ومعقدا للعمليات فإن استراليا لن تتعمد أبدا استهداف وحدة عسكرية سورية معروفة أو تقدم دعما لداعش."

كما ورد في البيان: "تقدم وزارة الدفاع الأسترالية تعازيها لأسر أي فرد من أفراد الجيش السوري قتل أو أصيب في هذه الواقعة."

ومن جهة أخرى أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون): "نحاول تحديد كل المعطيات، ونتأسف إذا كنا ضربنا مواقع العسكريين السوريين خطأ لا سيما لسقوط قتلى".

وأكد المتحدث أن العسكريين الأمريكيين كانوا واثقين بأنهم يضربون مقاتلي تنظيم "داعش".

وقالت وزارة الدفاع الروسية من جهتها إن الغارات الأربع شاركت فيها طائرتان من طراز "إف 16" وطائرتان من طراز "إيه 10" وطائرة ضاربة بدون طيار، مضيفة أن "طائرات التحالف دخلت المجال الجوي للجمهورية العربية السورية من جانب الحدود العراقية".

المصدر: وزارة الدفاع الأسترالية

/انتهي/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة