خلال لقائه رئيس البرلمان الجزائري

روحاني: للدول الاسلامية والثورية دور هام في توفير الامن شمال افريقيا والشرق الاوسط

رمز الخبر: 1190386 الفئة: ايران
روحانی

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني على ضرورة حفظ وتعزيز الامن والاستقرار في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط، لافتا الى ان الدول الاسلامية والثورية يقع على عاتقها في الظروف الراهنة مسؤولية كبيرة بغية عودة الاخوة وتوفير الامن.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان حسن روحاني اشار خلال لقائه رئيس البرلمان الجزائري عبدالقادر بن صالح على هامش قمة عدم الانحياز في جزيرة مارغاريتا الفنزويلية، الى ان الثورة الاسلامية في ايران وثورة الجزائر بوصفهما ثورتين عظيمتين في المنطقة تتمتعان بخاصية شعبية واسلامية، قائلا: ان الشعب الجزائري وقف في وجه الاستعمار وهيمنة الاجانب وان الشعب الايراني وقف امام الاستبداد الداخلي والاستعمار الخارجي وانتصرا.

واضاف: يجب عبر استثمار الطاقات في البلدين رفع مستوي التعاون الاقتصادي والسياسي كذلك الاستفادة من هذه القدرات لتعزيز الاستقرار الاقليمي.

واعتبر روحاني، تعزيز التعاون المصرفي والصناعي والعلمي والسياحي وزيادة علاقات القطاعات الخاصة بين البلدين في مرحلة مابعد الاتفاق النووي، ضروريا، قائلا: يجب تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات ويمكن لبرلماني البلدين تأدية دور هام في هذا المجال.

بدوره اكد رئيس البرلمان الجزائري عزم بلاده على رفع مستوى علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا: ان تعزيز وتوسيع هذه العلاقات نابعة من ارادة شعبي ايران والجزائر العظيمين.

ونوه الى ضرورة تسوية مشاكل المنطقة من قبل دول المنطقة دون تدخل الاجانب، مشيرا الى ان ايران من شأنها ان تلعب دورا مؤثرا في اجتماع الدول المنتجة للنفط في الجزائر بغية خلق توازن في سوق النفط.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار