ردا على الانتهاكات التركية

الجعفري: نرفض أي عملية تركية على حدود العراق دون تنسيق معنا

رمز الخبر: 1190771 الفئة: دولية
وزراء خارجیة ترکیا والعراق

جدد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري رفض بلاده لتواجد القوات التركيّة قرب مدينة بعشيقة، وضرورة سحبها من داخل الأراضي العراقـيّة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن موقف الجعفري جاء عقب لقائه نظيره التركي مولود جاويش أوغلو على هامش اجتماعات قمّة حركة عدم الانحياز السابعة عشرة في فنزويلا. واشار الجعفري خلال اللقاء الذي بحث مجمل القضايا التي تهمّ العاصمتين العراقية بغداد والتركية أنقرة والتطوّرات في المنطقة والعالم، الى أنّ التصريحات الأخيرة الصادرة عن الجانب التركيّ تبعث على الاستغراب والخاصة بالقيام بعمليّة عسكريّة تركيّة في العراق مماثلة للعمليّة التي حصلت في سوريا خلال الفترة الماضية.

واضاف وزير الخارجيّة العراقي قائلاً: "نرفض رفضاً قاطعاً أيّ عمليّة عسكريّة تتمّ على الحدود المشتركة من دون علم وتنسيق مع الحكومة الاتحاديّة ببغداد"، مجدّداً تأكيده على رفض العراق المستمرّ لتواجد القوات التركيّة قرب مدينة بعشيقة، وضرورة سحبها من داخل الأراضي العراقـيّة، وإنهاء هذا الملفّ من سجلّ العلاقات العراقـيّة-التركـيّة.

كما اعتبر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أن العراق يؤكد على تعزيز علاقاته مع تركيا، وسجّل موقفاً إيجابياً مع تركيا خلال فترة الانقلاب الذي حصل في تموز الماضي.

من جانبه، أكد وزير خارجيّة تركيا مولود جاويش أوغلو حرص حكومة بلاده على وحدة العراق وأهمّية انتصاره على الإرهاب، مشيراً إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الجارين.

المصدر: موقع المنار

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار