تقرير خاص بوكالة تسنيم حول قدرات إيران في مجال التقنية الجوية

مسار تطور صناعة الطائرات الإيرانية الموجهة وصنع أول قاذفة محليا +صور

رمز الخبر: 1201895 الفئة: الأمن والدفاع
پهپادهای سپاه

الكوادر المتخصصة في حرس الثورة الإسلامية تزيح الستار عن طائرات موجهة متطورة لتثب للعالم بأسره بأنّ الجمهورية الإسلامية لها كلمة الفصل ولا حاجة لها للتقنية الأجنبية.

/تقرير: حسين دليريان/ وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الكوادر المتخصصة في حرس الثورة أقامت معرضاً فريداً من نوعه لأحدث الطائرات الموجهة - بدون طيار - بحضور قائد القوات الجوفضائية في حرس الثورة الإسلامية الأميرال علي شمخاني، وإقامة هذا المعرض يعتبر دليلاً جلياً على تنامي التقنية الجوفضائية في إيران وبلوغها درجة تفوق حسابات جميع القوى المعادية، حيث تمكن الخبراء من صناعة هذه الطائرات المتطورة من ألفها إلى يائها دون الاعتماد على أي بلد آخر.

* MQ - 1 C الجاسوس الأمريكي المتطور الذي اصطادته قوات الحرس الثوري

 

من جملة الإنجازات في هذا المعرض أن قوات حرس الثورة في الجمهورية الإسلامية عرضت لأول مرة الطائرة الأمريكية المتطورة MQ - 1 C والتي اغتنمتها قبل مدة، وهذه الطائرة معتمدة لدى القوات الأمريكية إلى يومنا هذا ولا أحد يعلم كيف تمكنت قوات الحرس الثوري من اصطيادها فقد نشرت أخبار عن اغتنامهم لها دون أن تنشر تصاوير خاصة ولكن اليوم تم عرضها بنفسها الأمر الذي ينم عن تطور التقنية الإلكترونية إلى مستوى يفوق التصور.

* طائرةRQ - 170  الأمريكية فريسة أخرى تصطادها قوات الحرس الثوري

 

قبل أكثر من أربع سنوات نشرت وسائل الإعلام في الجمهورية الإسلامية أثار صخباً في مختلف وسائل الإعلام العالمية، ومضمونه أن القوات الدفاعية الإيرانية تمكنت من اغتنام طائرة متطورة بدون طيار وهي سالمة ويمكن الاستفادة منها، ولم يمض وقت طويل حتى أصبح خبر الساعة في شتى أرجاء العالم.

في بادئ الأمر لم يعلن عن هوية هذه الطائرة ولكن الجميع عرفوا أنها في خدمة القوات الجوية الأمريكية لأنها طائرة متطورة للغاية ولا يمتلكها أي بلد سوى الولايات المتحدة الأمريكية، وخمن أنها قد انطلقت إما من العراق أو أفغانستان لتدخل الأجواء الإيرانية لكون هذين البلدين كان خاضعين للاحتلال الأمريكي منذ سنوات.

* طائرتا "سيمرغ" و "صاعقة" بدون طيار أنموذج مطور للطائرة الأمريكية RQ - 170

بعد مضي بضعة أيام من اقتناص طائرة RQ - 170 الأمريكية المتطورة من قبل قوات حرس الثورة الإسلامية اتضح أنها قد اطلقت من قبل القوات الأمريكية في أفغانستان واسمها طائر قندهار، ولكنها اليوم تحت إمرة القوات الجوية الإيرانية وتمكن الخبراء الإيرانيون من فك شفرتها وتصنيع نموذجين مشابهين لها هما "سيمرغ" و "صاعقة".

طائرة "صاعقة" المتطورة لها القابلية على حمل أربعة صواريخ ذكية قادرة على إصابة أهدافها بدقة فائقة، وهي الصواريخ ذاتها التي تم نصبها سابقاً على مروحيات "شاهد 285" وهي من تصنيع قوات حرس الثورة. ويمكن القول إن طائرتي "صاعقة" و "سيمرغ" هما ذات طائرة RQ - 170 الإيرانية الصنع.
* طائرة "Shadow - 200" الأمريكية المتطورة مكبلة بأغلال حرس الثورة الإسلامية

عرضت قوات حرس الثورة الإسلامية في هذا المعرض الفريد من نوعه طائرة أمريكية أخرى وقعت في شباك بواسل إيران، وهي طائرة "Shadow - 200 " حيث لم يعلن عن زمان اقتناصها، وهي طائرة تجسس متطورة أمريكية الصنع يعتمد عليها من قبل القوات العسكرية الأمريكية اليوم بشكل أساسي، وهي في الحقيقة نموذج مطور لطائرة "آر كيو 2" لذلك يطلق عليها أيضاً "آر كيو 7".

لهذه الطائرة القابلية على التحليق لمدة 4 ساعات متوالية ويمكن توجيهها على مسافة 100 كم وهي مزودة بمنظومة إلكترونية راقية للغاية بغية التصوير والتجسس، وقد تمكنت قوات الحرس الثوري من صناعة نموذج مشابه لها بعد أن اقتنصها من سماء إيران.

* طائرة "هرمس 450" نسر إسرائيلي وقع في شباك حرس الثورة الإسلامية

أحد الإنجازات العظيمة الأخرى لحرس الثورة الإسلامية، اقتناص طائرة متطورة إسرائيلية قبل عامين تقريباً في في مدينة كاشان بالتحديد، وهي طائرة أمسى اسمها اليوم "هرمس 450" بعد أن تم نسخها وتصنيع نموذج أكثر تطوراً منها ولكن على غرارها.

هذه الطائرة الموجهة صغيرة الحجم لكنها في غاية التطور وهي لا تتأثر بأمواج التشويش وبإمكانها التهرب من مراقبة الرادار، كما لها القابلية على حمل صواريخ بوزن 150 كغم.

القوات الصهيونية استخدمت هذه الطائرة في حرب الـ 33 يوماً ضد الشعب اللبناني، حيث كانت تحلق في الأجواء اللبنانية آنذاك بواقع 20 مهمة في اليوم الواحد بهدف مراقبة تحركات قوات حزب الله.

* الصقر الأمريكي يقع في الفخ الذي نصبته له قوات الحرس الثوري

الطائرة الأمريكية المتطورة "Eagle"  هي الأخرى عرضت في هذا المعرض المنقطع النظير فقوات حرس الثورة الإسلامية الباسلة تمكنت من صيد هذا الصقر الأمريكي قبل أربع سنوات تقريباً في أجواء الخليج الفارسي حينما دخل الأجواء الإيرانية، وهذا الأمر أثبت بوضوح قدرة الخبراء الإيرانيين إلكترونياً وإرعابه الأعداء أينما كانوا.

يبلغ طول هذه الطائرة الموجهة متراً واحداً و 19 سم وعرضه ثلاثة أمتار و 5 سم ولها جناحان حيث يبلغ وزنها 18 كغم فقط، وهي ليست بحاجة إلى مدرج للتحليق بل يمكن إطلاقها عن طريق قاعدة جوية متحركة سواء في البر وحتى في البوارج البحرية، وتبلغ سرعتها 120 كم في الساعة وبإمكانها التحليق على ارتفاع 16000 قدم ولمدة 20 ساعة متوالية، كما أنها مزودة بأحدث الأجهزة الإلكترونية المتطورة وبما فيها كاميرات فائقة التطور.

تمكن التقنيون والخبراء في الجمهورية الإسلامية باستنساخ هذه الطائرة وتطويرها وهي الآن في خدمة قوات حرس الثورة وقد أطلق عليها اسم "كاوش".

* طائرة آر كيو 11 (AeroVironment RQ-11 Raven)الأمريكية أصغر فريسة اصطادتها قوات الحرس الثوري

إحدى الطائرات التي استعرضتها قوات حرس الثورة الإسلامية في هذا المعرض هي طائرة آر كيو 11 (AeroVironment RQ-11 Raven) والتي تعد أصغر طائرة موجهة يتم اقتناصها في سماء إيران، وهي تطلق يدوياً ولا تحتاج إلى منصة إطلاق ولا مدرج.

/ انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار