قائد قوات حرس الحدود في سيستان وبلوجستان:

حدود محافظة سيستان وبلوجستان تنعم بالأمن والإستقرار

رمز الخبر: 1202653 الفئة: ايران
مرزبانی سیستان و بلوچستان

قال قائد حرس الحدود في محافظة سيستان وبلوجستان الإيرانية خلال إجتماع لمجلس الدعم والإسناد في مدينة زاهدان (عاصمة المحافظة) ان الأمن والاستقرار في المدن والقرى الحدودية مستتب وذلك بفضل الجهود المتواصلة لقوات حرس الحدود, وإن الأمن في حدود سيستان وبلوشستان على ما يرام.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء في زاهدان ان اللواء رهامبخش حبيبي قال: أن الأمن والاستقرار في المدن والقرى الحدودية مستتب وذلك بفضل الجهود المتواصلة لقوات حرس الحدود وإن الأمن في حدود سيستان وبلوجستان على ما يرام.

وصرح قائد حرس الحدود في محافظة سيستان وبلوجستان: إن حرس الحدود الشجعان يذودون عن حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدمائهم وماتنعم به البلاد من أمن وسلام هو نتيجة بطولات هؤلاء الأبطال.

وأضاف اللواء رهامبخش حبيبي: إن أداء الواجب علي الثغور هي من نعم الله التي يجب أن تقدر.

وقال قائد حرس الحدود في محافظة سيستان بلوشستان: بفضل الجهود التي تبذلها القوات المسلحة في حرس الحدود فأن الأمن والهدوء مستتب على حدود المحافظة.

أمن سيستان وبلوجستان قائم بفضل جهود قوات الأمن

من جهته قال رئيس مجلس الدعم والإسناد في زهدان مجتبى خانجانجي: ما يشار إليه اليوم من أمن مستدام في سيستان وبلوشستان، هو بفضل العمل الجاد والجهود المبذولة من قبل قوات حرس الحدود والحرس الثوري والشرطة.

وصرح مجتبى خانجانجي: من أجل تحقيق تعزيز الشعور بالأمن لدى أبناء المحافظة فإن القوات المسلحة تحقق كل يوم مزيدا من النجاح والتوفيق.

وقال قائم مقام  مدينة زاهدان إن أمن شرط أساسي لجميع التطورات والإنجازات وفي هذا الصدد فإن الجمهورية الإسلامية تؤدي دورا مهما وفعالا جدا في تحقيقه.

واضاف: إن قوات حرس الحدود تبذل جهودا حثيثة من أجل إستتباب الأمن والإستقرار في البلاد حيث سالت دماء كثيرة من الأبطال والشباب في هذا السبيل وبفضل هذه الدماء شهدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية الازدهار  في العالم.

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار