العتبة العلوية المقدسة تعلن:

قبة مرقد الامام علي (ع) ستفتتح في مولد الرسول (ص) + صور

رمز الخبر: 1202670 الفئة: ثقافة و علوم
قبة مرقد امیر المؤمنین

تسنيم- النجف الاشرف/ فراس الكرباسي: أعلن مكتب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة، في النجف الأشرف، عن وصول مراحل مشروع تذهيب قبة مرقد الامام علي (ع) الى مراحل متقدمة من العمل، كاشفا ان يوم ذكرى ولادة النبي الأكرم (ص) سيكون موعداً لافتتاح القبة الشريفة.

وعن طبيعة المراحل المتقدمة في المشروع، قال مدير مكتب الأمين العام للعتبة العلوية منتظر الأعرجي، إن " مشروع تذهيب القبة من المشاريع الضخمة العملاقة التي قامت بها العتبة العلوية المقدسة وإدارتها مشكورة، تم تقسيمه إلى مرحلتين المرحلة الأولى هي المرحلة ما دون الرقبة وقد نفذت من قبل الشركة الاستثمارية التابعة للعتبة العباسية المقدسة".

وأضاف الأعرجي" أما المرحلة الثانية هي المرحلة التي نحن بصدد الكلام حولها وهي مرحلة ما فوق الرقبة وصولا إلى قمة القبة الشريفة وهي منفذة من قبل مهجة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة في العراق هذه المرحلة تتضمن عملية إعادة تذهيب 9217 بلاطة ذهبية".

وتابع الأعرجي "لقد ارتأت الأمانة العامة للعتبة العلوية على استخدام البلاطات القديمة نفسها وذلك حفاظا على الإرث العلوي الطاهر خصوصا ونحن نعرف ان القبة العلوية هي من القباب الكبيرة التي تتميز بالشكل الهندسي عن باقي العتبات فضلا عن قدمها والأهمية التاريخية والمعنوية".

وأوضح الأعرجي" إن نسبة الإنجاز في الوقت الحاضر وصلت إلى مراحل متقدمة جدا قياسا بعدد البلاطات فاقت ال75% وهي نسبة جيدة جدا ولم يتبق إلا الجزء اليسير والقليل كي ينجز العمل بشكل كامل في المشروع عدد الحلقات حول القبة 76 حلقة وما وصل إليه الإنجاز أكثر من أربعين حلقة وهي نسبة جيدة جدا لأنه كلما يضيق العمق يقل الارتفاع تزداد عدد البلاطات وتقل مساحة البلاطات مراحل تقسيم العمل أربع مراحل رئيسة المرحلة الأولى تنظيف البلاطات بعد قلعها وتنظيفها من آثار الجص والمواد المترسبة عليها وتقادم الزمن على هذه البلاطات وملأ الفراغات التي حدثت أثناء عملية القلع فضلا عن تعديل الحواف المتضررة".

وتابع" المرحلة الثانية هي عملية الغسل وتهيئتها بشكل كامل لعملية الطلاء المرحلة الثالثة وهي مرحلة مهمة وحساسة وهي مرحلة طلاء تلك البلاطات وتم طلائها من قبل مختصين بأحواض كهربائية وهي من العمليات التي تتميز بطول الفترة الزمنية التي تتحملها هذه البلاطة لتبقى فترة طويلة على أفضل الطرق المستخدمة عالميا المرحلة الرابعة وهي مرحلة التركيب استخدمت فيها أقصى درجات الدقة في عملية التركيب وهو موضوع مهم يتعلق بالمرقد العلوي الطاهر وهو قبلة المسلمين جميعا ومرحلة التسليم قريبة جدا أقل من شهرين إلى ثلاثة كحد أقصى وتفتتح القبة بإحدى المناسبات الدينية".

وأشار مدير مكتب الأمين العام للعتبة المقدسة، إلى أن" كمية الذهب المستخدمة 105 كيلوغرام عيار 24 وتبلغ كمية الذهب في البلاطة الواحدة يتراوح بين 15-20 غرام".
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار