هدوء في قدسيا و مسلحو الهامة بريف دمشق نحو مزيد من التصعيد +صور

رمز الخبر: 1204391 الفئة: دولية
الهامة

يسود الهدو الحذر محاور قدسيا على عكس الوضع في بلدة الهامة المجاورة لها في ريف دمشق الشمالي الغربي، حيث استهدف الجيش السوري بالقصف العنيف مواقع جبهة النصرة داخل الهامة وسمع أصوات انفجارت ناتجة عن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش ردا على خروقات المسلحين .

وأفاد مراسل تسنيم أن أنباء وردت عن تسليم قوائم أولية بأسماء المسلحين الراغبين بالرحيل خارج قدسيا وأولئك الراغبين بالبقاء فيها وتسوية وضعهم، حيث تم وقف لإطلاق النار تلاه خروقات متكررة من مسلحي الهامة مااستدعى الرد على مصادر النيران ، حيث جاءت الخروقات بعد إعلان جبهة النصرة ومايسمى "مجموعة القصاص" الإرهابية منطقة الهامة ساحة حرب .


في حين خرجت مظاهرة شعبية صباح اليوم دعا فيها الأهالي إلى نبذ العنف وإحلال السلام في بلدة الهامة في محاولة لإجبار المسلحين على قبول اتفاق المصالحة وترحيل من لايرغب بقبول ترك السلاح، الأمر الذي قابله الجيش السوري إلى إيقاف القصف للحفاظ على سلامة المدنيين ولفتح السبيل لانهاء تواجد المسلحين بشكل سلمي.


وفي ريف دمشق الغربي اشتدت المعارك بين الجيش السوري وعناصر "جبهة النصرة" في محور الديرخبية -المقيلبية وسط تمهيد مدفعي وصاروخي غير مسبوق ينفذه الجيش السوري مستهدفا خطوط امداد الإرهابيين في خان الشيح ومزارعها بقذائف المدفعية الثقيلة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار