خلال استقبال رئيس جهاز المخابرات العراقي

لاريجاني يؤكد على ضرورة انعاش الملاحة الى "اروند رود"

رمز الخبر: 1204852 الفئة: ايران
دیدار رئیس سرویس اطلاعات عراق با علی لاریجانی

اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي على لاريجاني انعاش الملاحة في "اروند رود" يصب في مصلحة شعبي ايران والعراق.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان على لاريجاني اشار خلال استقباله مصطفى الكاظمي رئيس جهاز المخابرات العراقي الى العلاقات الودية والاخوية بين شعبي ومسؤولي ايران والعراق مؤكدا على ضرورة السعي المشترك للمساعدة في تسوية القضايا والمشاكل في العراق.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف دائما الى جانب الشعب والحكومة في العراق وهي مستعدة بشكل كامل لأي نوع من المساعدات.

وتابع، ان سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية في العراق تدعم وحدة الاراضي وتعزيز الوحدة والانسجام بين جميع المجموعات العراقية سواء السنية ام الشيعية والكردية وان العراق من شأنه عبر الانسجام بين المجموعات العراقية ان يتغلب على المشاكل الراهنة.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى خطر تجزئة دول المنطقة لاسيما العراق، مضيفا، ان بعض الزعماء في الغرب يعتقدون انه من خلال تقسيم الدول يتمكنون من انهاء مشاكلهم في المنطقة بينما هو تفكير خاطىء بإمتياز ويجب الدفاع عن الوحدة الوطنية وسيادة الاراضي العراقية بكل قوة.

واردف، ان المنتفعين من التجزئة اثبتوا خلال السنوات الاخيرة ان المشكلة ليست عالقة فحسب بل ستجعل الاوضاع اكثر تعقيدا.

ونوه لاريجاني الى مكانة جهاز المخابرات العراقي الهام في توفير الامن في المنطقة، قائلا، ان جهاز المخابرات العراقي يقع على عاتقه دورا هاما في بناء الثقة وتعزيز جو الوحدة والتضامن في العراق.

وشدد لاريجاني على ان المنطقة اليوم تقع على بركان من البارود وان بعض اللاعبين يعرضون المنطقة عبر تبني توجهات خاطئة، الى المخاطر اكثر من اي وقت مضى.

بدوره ثمن رئيس جهاز المخابرات العراقي مساعدات الجمهورية الإسلامية الايرانية الشاملة والانسانية للحكومة والشعب في العراق، قائلا، ان دافع المقاتلين العراقيين في محاربة داعش يزداد يوما بعد يوم وبعون الله سيستتب الامن والاستقرار في العراق في المستقبل القريب.

واضاف، ان الارهاب يشكل اليوم تحديا كبيرا للعراق والعراق يواجه مشاكل عديدة وان زعماء العراق عازمون على التغلب على هذه المشاكل.

ونوه الكاظمي الى ان دور المرجعية الدينية في العراق كان دوما المنقذ للشعب العراقي، قائلا، ان التطرف اليوم والارهاب في المنطقة بلاء كبير يستلزم تعاون جميع دول المنطقة للتغلب عليه.

واعرب رئيس جهاز المخابرات العراقي في نهاية اللقاء عن جزيل شكره لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق لاسيما مواقف قائد الثورة المعظم الحكيمة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار