السفير الايراني في روسيا

بعض اللاعبين الاقليميين والدوليين يستخدمون الارهاب لتحقيق اهدافهم

رمز الخبر: 1206643 الفئة: ايران
مهدی سنایی

اكد السفير الايراني في روسيا مهدي سنائي ان بعض اللاعبين الاقليميين والدوليين يتحركون عبر استخدام الارهاب كآداة بغية تحقيق اهدافهم ومصالحهم.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان مهدي سنائي اشار خلال اجتماع "الدين ضد الارهاب" الدولي في جامعة صداقة الشعوب الحكومية في موسكو الى ان طهران وموسكو دخلتا الساحة عبر فهمها الصحيح وفي الوقت المناسب لتطورات المنطقة والمشروع الامريكي الجديد للشرق الاوسط الكبير، وهما الان في خط مكافحة التطرف والارهاب الاول.

واضاف، تم منذ مدة اطلاق مركز لتنسيق وتبادل المعلومات لمكافحة الارهاب والتطرف في بغداد بمشاركة مؤثرة من قبل ايران وروسيا والعراق وسوريا، ولولا تعاون البلدين المشترك الى جانب بعض القوى الشعبية والسياسية المتعاطفة لكنا مضطرين لمشاهدة الانتشار الواسع للمجموعات الارهابية في الكثير من عواصم المنطقة.

وتابع، مطمئنون من انه اذا ماتم كبح التيارات المتطرفة في سوريا والعراق وشمال افريقيا، فيجب علينا مواجتها في اسيا الوسطى والقوقاز في المستقبل القريب.

واكد سنائي ان سياسة ايران في تسوية النزاعات الراهنة في الشرق الاوسط وغرب اسيا كانت تؤكد دوما على الحوار والطرق السلمية ولكن للاسف ان بعض اللاعبين الاقليميين والدوليين يتحركون عبر استخدام الارهاب كآداة بغية تحقيق اهدافهم ومصالحهم.

ونوه سفير ايران في موسكو الى ان اللاعبين المستفيدين من الارهاب يسعون الى تغيير الحكومات والحدود الشرعية للدول واسسوا هذه التوجهات كأسلوب خاطىء في المجتمع الدولي حيث لم تكن آثار ونتائج هذه الاساليب سوى نشر الفوضى والاضطرابات في بعض دول المنطقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار