العبادي: السيادة العراقية "خط أحمر"ولا يوجد مبرر لتواجد الأتراك بالعراق

رمز الخبر: 1206701 الفئة: دولية
العبادی

جدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، تأكيده على أن حكومته لم تطلب من تركيا إرسال قوات إلى العراق، محذرا من "صراع" قد ينشب بين بغداد وأنقرة.

وقال العبادي خلال مؤتمر الهيئة التنسيقية العليا للمحافظات الذي عقد اليوم في مبنى محافظة بغداد "لا يوجد مبرر لتواجد الأتراك في العراق وهو أمر خطير والحكومة لم تطلب أي تواجد للقوات التركية"، مؤكدا أن "العراق لا توجد فيه أي قوة أجنبية".

وأضاف العبادي أن "السيادة العراقية خط أحمر وعلى تركيا احترام سيادتنا"، لافتا إلى "أننا لا نريد الدخول في صراع مع تركيا ولا يظن الأتراك أن تواجدهم في العراق نزهة لهم".

وكان العراق قدم، يوم الخميس، طلبا إلى مجلس الأمن بعقد جلسة طارئة لمناقشة التجاوز التركي على أراضيه والتدخل في شؤونه الداخلية.

يشار إلى أن البرلمان التركي قرر، مطلع تشرين الأول الحالي، تمديد مهمة القوات العسكرية في سوريا والعراق لعام واحد.

وكان مجلس الوزراء العراقي قد اكد الثلاثاء، رفضه لتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة وعدها "محاولة لإثارة الفتنة"، فيما شدد على ضرورة وحدة الصف والموقف السياسي وبالأخص فيما يتعلق بالسيادة العراقية.

يذكر أن عددا من وسائل الإعلام نقلت عن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قوله انه يجب أن يبقى في الموصل بعد تحريرها، أهاليها فقط من "السنة العرب والسنة التركمان والسنة الأكراد"، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة من الأوساط السياسية العراقية على هذه التصريحات الطائفية.

وفي حوار سابق أجرته وكالة تسنيم الدولية للأنباء مع المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد جمال، قال الأخير: كانت (التصريحات)اساءة واضحة للعلاقات الثنائية بين بغداد وانقرة. السيد اردوغان ليس معنيا بمعركة الموصل، ولا حتى بالقوى المشاركة في هذه المعركة، هذا الموضوع هو شان عراقي بحت، لا نريد لهذه المعركة حالة من الأقلمة كما يريد لها البعض ذلك. كما لا نسمح بان تكون معركة الموصل ساحة لتسوية الصراعات الدولية. هذه المعركة سيخوضها العراقيون بكافة تشكيلات قواتهم المسلحة من جيش وشرطة وحشد شعبي وبيشمركه وابناء العشائر وسيضحون فيها وسينتصرون مثل باقي سلسله الانتصارات التي تحققت بفضلهم.

وأضاف: مثل هذا التصريحات نحن نعتقد بانها استفزازية وعديمة الجدوى ونطالب الجانب التركي بالكف عنها حرصا على تطوير و استمرار العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين.

المصدر: تسنيم + السومرية نيوز

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار