المتحدث العسكري باسم هيئة الحشد الشعبي في العراق "كريم النوري" لتسنيم:

التواجد العسكري التركي شمال العراق "تخبط تركي" يهدف إلى "تقسيم المنطقة"

رمز الخبر: 1207049 الفئة: دولية
کریم النوری

خاص تسنيم / قال المتحدث العسكري باسم هيئة الحشد الشعبي في العراق كريم النوري ردا على تصريحات رئيس الوزراء التركي بن على يلدريم التي زعم خلالها أن التواجد العسكري التركي سيستمر في شمال العراق من أجل ما اسماه "محاربة داعش"، أن هذه التصريحات تعتبر "تخبطا تركيا يمثله اردوغان من أجل تقسيم المنطقة وفق مخطط تركي إسرائيلي".

وأشار النوري في حوار خاص مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن تركيا أيضا تهدف من وراء تواجدها العسكري في شمال العراق إلى "التأثير على الواقع الديمغرافي في الموصل".

وأضاف: نحن نعتقد يجب الحفاظ على وحدة الموصل الإدارية وجميع مكوناتها يجب ان تحترم وتشارك في عملية تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي.

مضيفا بالقول أن "اردوغان الذي فشل في ترتيب الوضع في مصر عندما دعم الاخوان، الآن يريد أن يجرب حظه في العراق".

ولفت المتحدث العسكري باسم هيئة الحشد الشعبي في العراق أن اردوغان يريد من خلال انتهاكه السيادة العراقية "ان ينقلب على الشرعية الدولية وينقلب على الموازين والأعراف الدبلوماسية ونحن نستنكر هذا الوجود".

ونوه النوري إلى أن "اردوغان ليس قيّما او وصيّا على العراق" حتى يسمح لنفسه بإرسال قواته العسكرية داخل أراضي هذه الدولة "وهو كاذب عندما يدعي ويزعم بانه يريد الحفاظ على المكونات في الموصل".

وفند النوري تصريحات المسؤولين الاتراك ومنهم رئيس الوزراء التركي التي ادعى خلالها بان التواجد العسكري التركي شمال العراق يأتي لمحاربة داعش، مضيفا بالقول: داعش كان يسرح ويمرح في تركيا وفي مستشفيات وأراضي وأجواء الاتراك للدخول الى العراق.

مشيرا إلى أن "داعش انتهك جميع المكونات العراقية ومن ضمنها المكون التركماني"، مضيفا بالقول "أن هناك اكثر من 1200 تركمانية لا نعرف مصيرها".

وفي اجابته على سؤال ثان لمراسل تسنيم حول موعد بدء عملية تحرير الموصل قال كريم النوري ان هذه العمليات ستبدأ "عندما تتوفر كل مستلزمات المعركة، ونختم قضية الحويجة شمال بيجي وجنوب كركوك، عندها سننطلق ان شاء الله بهذه العملية وساعة الصفر ستحدد من قبل القادة (العراقيين) وليس من قبل اردوغان او الأمريكان".

وفي ختام حواره مع تسنيم أوضح المتحدث العسكري باسم هيئة الحشد الشعبي العراقي كريم النوري أن "أبناء الموصل هم من سيشاركون في تحرير هذه المدينة ونحن سنكون مساندين وعملية الاطباق والتنفيذ سيقوم بها الحشد الشعبي".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار