إعادة إعمار معالم اثرية من مدينة تدمر والنمرود في إيطاليا

رمز الخبر: 1207164 الفئة: منوعات
پالمیرا

يقوم بعض الفنانين والنحات في ايطاليا بترميم وعرض منحوتة مشابهة لتمثال الثور المجنح في مدينة النمرود ومعلمين اثريين اخرين تم تدميرها من قبل داعش.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء "نقلا عن الغارديان" انه يتم باستخدام تقنية الابعاد الثلاثية نحت تمثال مشابه للتمثال التاريخي الهام "الثور المجنح" الذي تم تدميره على يد المجموعات الارهابية في مدينة النمرود الاثرية شمال العراق، ومن المقرر عرضه في معرض "الكولوسيوم" في ايطاليا.

وكانت الثيران المجنحة الشبيهة بالانسان موجودة منذ 3000 عام قبل الميلاد لحراسة بوابة "نركال" بالقرب من الموصل. ويعود قدم هذه المنحوتات الى 7 قرون قبل الميلاد وكانت مهمتها حراسة بوابات نينوى عاصمة الامبراطورية الاشورية .

وكانت تتموضع عند مداخل المدن في عصر الملك "سناحريب"وتعد رمزا لالهة بين النهرين "نركال"، وتقول الاساطير ان هذه التماثيل مسحورة ومن يقوم بتخريبها سوف يبتلى بالعذاب والسحق. وجاء في الكتب القديمة ان المسيئين تصبح دمائهم سوداء ولن تتقبلهم قبور الارض.

ويتم انجاز هذا المشروع تحت اشراف علماء تاريخ ومؤورخين فنيين. إضافة لتمثال الثور المجنح ، يتم ترميم معبد "بعل" الذي يعد اهم موقع اثري في مدينة تدمر الاثرية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار