طهران: على نواب البرلمان الاوروبي ان يكونوا اكثر واقعية

رمز الخبر: 1207168 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

طهران- تسنيم: دعا المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي تعليقا على مصادقة وثيقة من قبل لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي حول التعامل مع ايران عقب التوقيع على الاتفاق النووي، الجانب الاوربي الى الواقعية.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان بهرام قاسمي اعتبر خلال حوار مع قناة "جام جم" الايرانية تعليقا على مصادقة وثيقة "استراتيجية الاتحاد الاوربي حيال الجمهورية الاسلامية الايرانية عقب الاتفاق النووي" الاستراتيجية من قبل لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي، بعض اقسام تلك الوثيقة، غير واقعية ومتأثرة بأوساط الدعاية المعادية لايران.

واضاف، رغم وجود بعض النقاط الايجابية والباعثة على الامل في هذا القرار التي من شأنها المساعدة على تطوير العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي وان تفتح آفاق جديدة امام علاقات البلدين، لكنه يوجد في نص هذا القرار بعض النقاط حول حالة حقوق الانسان في ايران لاتتطابق مع الواقع الراهن وقسم منه متأثر بأوساط الدعاية المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع، في الوقت الذي من المقرر فيه ان تقام مباحثات حول حقوق الانسان بين ايران والاتحاد الاوروبي في المستقبل القريب، تعتبر هكذا مواقف غير بناءة وتطرح الكثير من الاسئلة ولا تساعد على تعزيز حوار حقوق الانسان ابدا وتدعو الى التدخل في شؤون ايران الداخلية.

وحول تحديد وقت لاجراء مباحثات حول حقوق الانسان بين ايران واوروبا نفى المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية قائلا، لم يتم تحديد وقت معين لاجراء تلك المباحثات حتى الان.

وشدد قاسمي على انه من الافضل على البرلمان الاوروبي ان يكون اكثر واقعية ويمتلك رؤية مستقبلية، قائلا، نحن نتوقع من نواب البرلمان الاوروبي واعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاهتمام بهكذا قضايا عبر الرؤية الواقعية والامتناع بذكاء عن الخوض في مواضيع غير صحيحة وغير واقعية يتم ترويجها من قبل اوساط معادية لايران.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار