الجيش السوري يبدأ بدخول بلدة "الهامة" بريف دمشق

رمز الخبر: 1207190 الفئة: دولية
الهامة 1

دمشق-تسنيم: قوات من الجيش السوري دخلت في ساعة متأخرة من ليل أمس بلدة "الهامة" بريف دمشق الشمالي الغربي بعد فرار المجموعات المسلحة إثر اشتباكات عنيفة واستسلام عدد منهم بعد دخول الجيش إليها.

وتوقع مصدر ميداني لتسنيم أن الجيش السوري سيحكم سيطرته على كامل بلدة الهامة خلال الساعات القادمة بسبب حصار المجموعات المسلحة في بقعة صغيرة من البلدة مما سيجبرهم على القبول بإتفاق المصالحة، فيما سمعت أصوات إطلاق النار في الهامة و المناطق المحيطة احتفالا بانتصار الجيش السوري على المسلحين ودخوله إلى المنطقة حيث استقبل وجهاء الهامة لجان المصالحة و رجال الجيش ودخلوا برفقتهم إلى البلدة.

كما انسحب المسلحون تاركين أسلحتهم من حي العيون وسط الهامة ليبدأ الجيش السوري باقتحام بناء الباخرة والسيطرة عليه و رفع العلم السوري فوقه، في وقت يواصل الجيش السوري تقدمه في المنطقة وسط انهيار المسلحين وتحصيناتهم وسقوط العديد منهم قتلى وجرحى .

ويعتبر بناء الباخرة من أكبر الأبنية وأكثرها ارتفاعا في الهامة حيث يشرف على كامل البلدة مما يعني سيطرة الجيش السوري على كامل خطوط امداد المسلحين وتحركاتهم في المنطقة.

الجدير بالذكر أن  بلدة الهامة وجارتها قدسيا كانتا خاضعتين لنظام المصالحة مع الدولة السورية منذ العام 2014 لكن المجموعات المسلحة حاولت أكثر من مرة الإعتداء على نقاط الجيش السوري في المنطقة وأخرها منذ حوالي العشرة أيام حيث هاجمت موقعا للجيش أسفر عن استشهاد 6 عسكريين مادفع الجيش للرد على مصادر النيران واندلاع معارك عنيفة تخللها قصف جوي ومدفعي على مواقع المسلحين في الهامة بعد رفضهم القبول بأي اتفاق تسوية جديد لمنع الحرب وتجنيب المنطقة العمليات العسكرية.

وتقع الهامة في جبال الحرمون، بين منطقة وادي بردى وبين القلمون الغربي، ويفصل بينها وبين مدينة قدسيا حي جبل  الورد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار