بمشاركة وسائل اعلام ايرانية وأجنبية

مسقط تستضيف مؤتمر «عمان في الصحافة العالمية»

رمز الخبر: 1207939 الفئة: دولية
عمان

تسنيم-طهران: نظمت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في سلطنة عمان المؤتمر الدولي الرابع بعنوان «عمان في الصحافة العالمية»، والمعرض الوثائقي السابع في العاشر من أكتوبر القادم.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الإعلام العماني الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني سيرعى  وذلك بفندق جراند ميلينيوم بمنطقة "الخوير". ويشارك في المؤتمر مجموعة من الأكاديميين والأساتذة والباحثين من داخل وخارج السلطنة، حيث ستقدم ٢٧ ورقة عمل مقسمة على مدار يومين تناقش فيه ستة محاور رئيسية.

وسيقام المؤتمر من منطلق إبراز جوانب التاريخ العماني المختلفة وتتوالى الإصدارات التي تعتمد على البحوث والدراسات العلمية الرصينة التي يقدمها أساتذة وباحثون متخصصون في المجالات الحضارية والتاريخية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تبرز المكنونات والشواهد التاريخية لعمان، حيث إن الكثير من المواضيع المتعلقة بتاريخ عمان لم يتم دراستها أو تناولها بالشكل التفصيلي سابقا، وهو ما يتيحه هذا المؤتمر الذي تستعين الكثير من أوراق عمله بوثائق الهيئة وكذلك بوثائق الأرشيفات الدولية.

وزير الإعلام العماني الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني

ويعتقد القائمون على هذا المؤتمر إن الصحافة لا تزال وسيلة من وسائل المعرفة والتواصل بين الأمم وقد سجلت بين ثنايا صفحاتها ملامح الحياة الإنسانية من أحداث وتطورات وواكبت تقدم الدول والشعوب، كما سلطت الأضواء على ثقافات وحضارات مختلفة. وانعكاسا لذلك الدور الحضاري الذي اضطلعت به الصحافة غدت المواد الصحفية المنشورة فيها مادة يستعين بها الباحثون والدارسون، للتعرف على التطورات التي مرت بها الأمم والشعوب، لذا فإن العلاقة بين الصحافة والتاريخ علاقة وثيقة، فالصحفي الذي كتب وسجل بقلمه أو كاميراته رسائل وصور عن مشاهداته في مجتمع من المجتمعات، قدم للمؤرخين والباحثين مادة أو وثيقة تاريخية تزداد أهميتها كلما تقدمت في العمر خاصة عندما تصبح تلك المادة الصحفية مصدراً رئيسياً.

وتهدف سلطنة عمان كغيرها من دول العالم الى الاستفادة من الجهود التي قدمتها الصحافة والصحفيون لمراحل تاريخية مختلفة وما ارتبط بها من أحداث وشخصيات، وتأتي رغبة الهيئة بمراجعة وتوثيق ما كتبته الصحافة العالمية عن السلطنة وما قدمته عنها من صور، ودراسة كل ذلك بمنهج علمي رصين.

وسيقدم المؤتمر من خلال الدراسات والبحوث ستة محاور عن أهم الوثائق المتعلقة بالسلطنة في الصحافة العالمية، والتي تسعى إلى تحليل ومناقشة المضامين والصور التي قدمتها الصحافة العربية والعالمية عن عمان ودورها الحضاري في فترات تاريخية ممتدة.

كما تهدف هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في سلطنة عمان من خلال المؤتمر «عمان في الصحافة العالمية» ، الى دراسة أهمية الصحيفة باعتبارها وثيقة تاريخية، إضافة إلى الاستفادة من التجارب العالمية في كيفية اعتماد المحتوى الإعلامي كوثيقة تاريخية، الى جانب دراسة صورة عمان وتطورها الحضاري في الصحافة العالمية، واستعراض الوثائق والمحفوظات والآثار العمانية في الصحافة العالمية، كما تهدف الى تسليط الضوء على أهم الشخصيات والمشاهدات التي رصدتها الصحافة العالمية في عمان، وتأصيل صورة عمان وتوثيقها من خلال الدراسات العلمية والصور الفوتوغرافية.

وتتضمن فعاليات المؤتمر حلقات وأوراق عمل مختلفة بمشاركة عدد كبير من الأكاديميين والأساتذة والباحثين والمهتمين يمثلون عددا من الدول الى جانب سلطنة عمان، حيث ستقدم ٢٧ ورقة عمل مقسمة على مدار يومين وسيستعرض المؤتمر ستة محاور رئيسية .

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار