اللجنة الثورية العليا في اليمن:

جريمة "مراسم العزاء" لن تسقط بالتقادم

رمز الخبر: 1208169 الفئة: دولية
اللجنه الثوریه

أدانت اللجنة الثورية العليا بشدة الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي بقصفه عصر اليوم السبت الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء والتي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى.

وأكدت اللجنة الثورية العليا في بيان صادر عنها أن هذه الجريمة المروعة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الأمريكي جريمة ضد الإنسانية لن تسقط بالتقادم، وأن هذه الجرائم لا يمكن أن ترتكب ممن يؤمن بالقوانين أو الشريعة الإسلامية وأنها نتاج لانهزام العدو الأمريكي وحلفائه أمام عدالة قضية الشعب اليمني ومظلوميته.

وأشار البيان إلى أن هذه الجريمة البربرية التي تتنافى مع القانون الدولي الإنساني ومع كل المبادئ والأعراف الإنسانية، تأتي ضمن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها نظام آل سعود في عدوانه المتواصل على اليمن منذ أكثر من 18 شهراً وتكشف همجية تحالف العدوان ودمويته وعدم اكتراثه بدماء أبناء اليمن.

ودعا البيان المجتمع الدولي والبرلمانات والمنظمات الإنسانية إلى الخروج عن صمتهم وإدانة هذه الجريمة وكافة الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الأمريكي في اليمن والتي لم يسبق لها مثيل في التاريخ.

كما أكد البيان أن هذه الجرائم الوحشية التي ارتكبها تحالف العدوان لن تسقط بالتقادم وسيلاحق مرتكبوها في المحاكم المحلية والدولية باعتبارهم مجرمي حرب.

ودعت اللجنة الثورية العليا في بيانها الشعب اليمني العظيم إلى الخروج غداً في مسيرة براكين الغضب بالعاصمة صنعاء لدعوة الشعوب للتنديد واتخاذ المواقف المناسبة والتنديد بصلف العدوان وجرائمه الوحشية التي واصلت استهداف مراسم العزاء والأعراس وغيرها ، ولإيصال صوت الشعب اليمني إلى كل الأحرار والشرفاء في العالم.

وحملت اللجنة الثورية العليا أمريكا وحلفاءها مسؤولية هذه المجزرة البشعة وكل المجازر التي ارتكبت بحق أبناء الشعب اليمني.. داعية شعوب العالم إلى الوقوف مع الشعب اليمني إزاء ما يتعرض له من عدوان.

وأكد البيان أن الحل هو في التحرك الجاد ودعوة الشعب إلى رفد الجبهات لمواجهة غزو وصلف العدوان كأنسب رد لردع العدوان، معتبراً هذا التحرك تحرك حقيقي سيكون له أثر  إيجابي على المستويين الخاص والعام.

وأشار البيان إلى أن هذه المجزرة وغيرها من المجازر تدل بما لا يدع مجالاً للشك أن الشعب اليمني هو المستهدف بكل فئاته وأحزابه ومواطنيه، داعياً منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية إلى إدانة هذه الجريمة ومحاسبة مرتكبيها.

وتوجه البيان بصادق العزاء والمواساة للشعب اليمني وأسر ضحايا هذه الجريمة المروعة، مترحماً على أرواح الشهداء ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

المصدر: المسيرة نت

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار