روسيا تستخدم حق الفيتو ضد مشروع قرار فرنسي بشأن سوريا

رمز الخبر: 1208175 الفئة: دولية
سازمان ملل

استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن ضد مشروع القرار الفرنسي حول سورية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن روسيا تقدمت يوم أمس بمشروع قرار بديل عن مشروع القرار الفرنسي يدعو إلى الاسترشاد بالاتفاق الأمريكي الروسي لإيصال المساعدات الانسانية ويحث الأطراف على وقف الأعمال القتالية فورا والتأكيد على التحقق من فصل ما تسمى "المعارضة المعتدلة" عن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي كأولوية رئيسية كما يرحب مشروع القرار بمبادرة المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا الأخيرة التي حث فيها إرهابيي "جبهة النصرة" على الخروج من أحياء حلب الشرقية ويطلب من الأمم المتحدة وضع خطة تفصيلية لتنفيذ المبادرة.

وكانت موسكو أكدت أن مشروع القرار الفرنسي يتضمن عددا من المواقف غير المقبولة لدى روسيا كما أنه يسيس الجانب الانساني بقدر كبير.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين قبيل التصويت على مشروع القرار الفرنسي "ندرك أن كلا المشروعين الروسي والفرنسي لن يتم اعتمادهما اليوم" لافتا إلى أن فرنسا لم تتقدم بأي مبادرة بناءة منذ بداية الازمة في سورية بل اقتصرت جهودها على الافعال الدعائية.

وأشار تشوركين إلى أن روسيا أكدت مسبقا أنها ستصوت ضد مشروع القرار الفرنسي وقال "لم نجد ما يقنعنا بضرورة فرض حظر للطيران فوق مدينة حلب".

وأكد تشوركين مجددا ضرورة إعادة إطلاق العملية السياسية في سورية التي أجهضتها "المعارضة" معربا عن استعداد بلاده للعمل من أجل التوصل إلى حل مع كل الشركاء الإقليميين والدوليين.

واعترضت فنزويلا العضو غير الدائم في مجلس الأمن على القرار الفرنسي فيما امتنعت الصين وأنغولا عن التصويت.

فيما عطلت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية مشروع القرار الروسي حول سورية في مجلس الأمن باستخدام "الفيتو".

المصدر: وكالات

/انتهى/

    

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار