اثر مجزرة صنعاء، الملتقى الإسلامي اليمني:

ندعو قبائل اليمن وابنائها لرفد الجبهات بالمقاتلين

رمز الخبر: 1208394 الفئة: الصحوة الاسلامية
الملتقى الاسلامی

أصدر الملتقى الإسلامي اليمني، أمس السبت، بيانا شديد اللهجة، حصلت تسنيم على نسخة منه، حيث أستنكر الملتقى المجزرة السعودية في الصالة الكبرى بصنعاء يوم أمس السبت، وجاء في البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إدانة للمجزرة المروعة التي ارتكبها تحالف العدوان بحق المدنيين المشاركين في مراسم عزاء آل الرويشان في الصالة الكبرى في العاصمة صنعاء

الحمد لله القائل:(وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).

على مدى 19 شهرا والتحالف السعوصهيوأمريكي يرتكب في اليمن أبشع الجرائم بحق المدنيين ولا يكاد أن يمر يوم دون أن يسفك فيه دماء العشرات من الأبرياء والنساء والأطفال، والتي منهاما ارتكبه يومنا هذا من جريمة يندى لها جبين الإنسانية وتأتي ضمن جرائم الإبادة الجماعية وذلك باستهدافه المباشر بأكثر من غارة لصالة عزاء مكتظة بالمعزين أسفرت عن مئات الشهداء والجرحى!!

كل ذلك على مرأى ومسمع من كل دول العالم والأمم المتحدة وكل منظمات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية ودون أن تحرك فيهم تلك الدماء ساكنا أو تستثير فيهم حمية او إنسانية بل بتأييد ومباركة أغلبها.

ونحن في الملتقى الإسلامي إذ ندين بأشد عبارات الإدانة والاستنكار استمرار العدوان وغاراته الجوية على المدنيين والاحياء السكنية وصالات التجمعات والمناسبات الاجتماعية (كالأعراس والعزاء) والذي يعتبر استهدافا ممنهجا ومتعمدا لقتل أكبر عدد من المدنيين ينبغي للعالم ان يدينه كجريمة حرب وابادة ضد المدنيين ندعو كل أبناء الشعب اليمني والاحزاب والمنظمات الجماهيرية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني الى تصعيد مواقفهم لمناهضة هذا العدوان بكل اشكال التعبير والتصعيد المختلفة.

كما ندعو قبائل اليمن وابنائها لرفد الجبهات بالمقاتلين دفاعا عن بلدنا وأمننا وحياتنا حتى يأذن الله بنصر من عنده.

ونحمل الأمم المتحدة ومجلس الامن ومجلس حقوق الانسان المسئولية الكاملة لاستمرار هذه الجرائم واستمرار القتل لأبناء الشعب اليمني يوميا نتيجة تخاذلهم عن ادانتها وندعوهم الى فتح تحقيق دولي في هذه الجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب.

ختاما ندعو المنظمات والهيئات والكيانات الإسلامية وكل أحرار العالم الى إدانة هذه الجريمة وكل جرائم العدوان والتحذير من التوغل في سفك الدم اليمني والتنبيه الى خطورة هذه الجرائم التي توسع هوة الصراع والفرقة والتناحر في الامة... نسأل الله النصر والتايد والحفظ والتمكين لرجالنا الر جال في مختلف الجبهات وأن يحفظ اليمن وأهله ويرحم الشهداء ويشفى الجرحى ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين.

صادر عن الملتقى الإسلامي
7محرم 1438 هــ
8 / 10 / 2016 م

وأفادت مصادر ميدانية لوكالة تسنيم أن الطائرات السعودية استهدفت القاعة اربعة مرات، وإن جثث الكثير من الشهداء الذين يقدر عددهم بـ 240 شهيدا قد تفحمت ولم يعد بالامكان التعرف عليها.

وكانت القاعة تشهد مراسم عزاء لوالد وزير الداخلية، اللواء جلال الرويشان، واكدت مصادر أن عدد المتواجدين داخل القاعة لححظة قصفها بلغ 1000 مواطن من الرجال والنساء والاطفال.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار