شهـــيد وإصابة 8 صهاينة بينهم 3 حرجة بالقدس

رمز الخبر: 1208518 الفئة: انتفاضة الاقصي
عملیات قدس

استشهد الشاب مصباح ابو صبيح 39 عاماً من سكان سلوان بالقدس , صباح اليوم الاحد , بعد ان نفذ عملية اطلاق نار بطولية , وهو يقود سيارة مسرعة في شارع الشيخ جراح بالقدس مما أدى لاصابة 8 اسرائيليين بينهم 3 وصفت جراحهم بالحرجة .

وقالت مصادر الاحتلال في ملابسات العملية , ان شاب فلسطيني اطلق النار وهو يقود سيارة مسرعة , على عدد من المستوطنين في منطقة الشيخ جراح , مما أدى لمقتل مستوطنة تبلغ من العمر 60 عاماً , وإصابة 5 آخرين , في حين تم إطلاق النار على الشاب بعد ان اطلق جنود الاحتلال النار عليه , مما أدى لاستشهاده.

وفي التفاصيل قالت الشرطة الاسرائيلية ان منفذ العملية وصل مستقلا سيارته الى تقاطع الطرق القريب من مركز الشرطة الاسرائيلية، وقام بفتح النار على مجموعة من المستوطنين واصاب 4 وهرب من المنطقة نحو حي الشيخ جراح القريب، وقامت عناصر الشرطة الاسرائيلية بمطاردته مستقلين الدراجات النارية، وقام الشاب الفلسطيني باطلاق النار على قوات الشرطة التي كانت تطارده والتي ردت عليه باطلاق النار ما تسبب في اصابته، وأكدت الشرطة الاسرائيلية بأن منفذ العملية جرى "تحيديه" .

خبير عسكري: عملية القدس زلزال أمني وعسكري لإسرائيل

أكد اللواء المتقاعد والخبير العسكري واصف عريقات أن عملية إطلاق النار في حي الشيخ جراح شكَّلت ضربة قوية للأجهزة الأمنية والاستخباراتية الإسرائيلية، وفشل ذريع لقيادة الاحتلال التي تصدر الأوامر بتشديد الخناق ضد الفلسطينيين وتمارس أفظع الجرائم بحقهم، واصفاً العملية بـ"الزلزال الأمني".

وأوضح اللواء عريقات لـ"فلسطين اليوم" أن "العملية نُفذت في مربع أمني حساس محاط بكل وسائل الرقابة التقنية ومحمي بحراسة مشددة، وعلى الرغم من ذلك أستطاع المنفذ الدخول لأصعب المناطق الإسرائيلية المعقدة وتنفيذ اشتباك مع جنود الاحتلال، وتمكَّن من إصاباتهم بشكل دقيق".

وقال: الرسالة التي تحملها العملية أنه لا يوجد مكان آمن داخل إسرائيل، وأن منفذ العملية أستطاع اختراق أصعب الأماكن، فإذا كانت المناطق الأمنية بتلك الصورة فكيف بالمناطق الأخرى التي يعيش فيها المستوطنين والإسرائيليين والتي لا تحظي بحراسة ورقابة كالمنطقة التي نُفذت فيها العملية، مشيراً أن ذلك يعطي العملية نوعية كبيرة.

وأضاف: من الناحية العسكرية والأمنية أستطيع القول أن العملية نجحت في تحقيق أهدافها، وجريئة من ناحية اختيار المكان والزمان (..) الواضح من تفاصيل العملية أن المنفذ يمتلك جرأة وشجاعة عالية.

وتوقع الخبير عريقات أن تحفًّز عملية القدس الشباب الفلسطيني لمزيد من التصدي لقوات الاحتلال الإسرائيلي، خاصة أن عوامل وأسباب الانتفاضة لازالت قائمة، مشيراً إلى أن الانتفاضة لا يمكن أن تتوقف ولا يمكن للإسرائيلي بأي حال ردع الشباب الفلسطيني.

كما، وتوقع عريقات أن تشهد مدينة القدس المحتلة مزيداً من الإجراءات الأمنية والعسكرية العدوانية المتشددة في أعقاب العملية البطولية كنصب مزيداً من الحواجز، ومداهمة المنازل، وشن حملة اعتقالات في صفوف المقدسيين، مبيناً أنه كلما تصاعدت الاعتداءات الإسرائيلية كلما تصاعد غضب الفلسطينيين تجاه قوات الاحتلال.

كاتب: عملية اليوم تخبرنا أن عودة العمليات الاستشهادية الفدائية لشوارع تل ابيب وحيفا والقدس مسألة وقت

من جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم المدهون "ان عملية اليوم دليل على أن انتفاضة القدس في تطور وتوسع، وأن عامها الثاني سيختلف عن الأول، وطالما أن هناك احتلال فالمقاومة موجودة وفي ازدياد".

وقال في تدوينة على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك "عملية اليوم تخبرنا أن عودة العمليات الاستشهادية الفدائية لشوارع تل ابيب وحيفا والقدس مسألة وقت".

المصدر: فلسطين اليوم

/انتهي/ 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار