احتجاجات أمام السفارة السعودية في تونس

تونس - تسنيم: نظّم ناشطون تونسيون وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في تونس، منددين فيها بمجازر آل سعود بحق الشعب اليمني وبالجريمة النكراء التي استهدفت القاعة الكبرى للعزاء الذي اقيم لآل رويشان.

احتجاجات أمام السفارة السعودیة فی تونس

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن ناشطين تونسيين نظموا وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في تونس، كمبادرة من الجمعيات والأحزاب الوطنية والقومية في تونس، منددين فيها بمجازر آل سعود بحق الشعب اليمني وبالجريمة النكراء التي استهدفت الصالة الكبرى للعزاء الذي اقيم لال رويشان، وذهب ضحيتها المئات بين شهيد وجريح، ومن بين الضحايا اطفال ونساء.

كما أطلق المتظاهرون شعارات تندد بالقمع الذي يستخدمه النظام البحريني بحق الثوار السلميين وكانت الاعلام السورية واليمنية ترفرف في التظاهرة، رافعين شعارات "الموت لآل سعود واللعنة على الامريكان والصهاينة".

وعلى هامش هذه التظاهرة صرّح منسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية في تونس الدكتور صلاح الداودي لمراسلة وكالة تسنيم قائلا: أن هذه الوقفة هي وقفة نصرة للشعب اليمني المذبوح، ونحن نعتقد الكيان الارهابي السعودي اقام الدليل بصفة قاطعة، بأنه جاء لينتقم مع دواعشه ونصرته من المسلمين، وهو لا يذبح اليمنيين فقط، بل في أكثر من بلد مع ادواته الارهابية في المنطقة، وهو سيندحر ويخرج وانفه بالتراب، وهو موظف لدى الصهاينة والامريكان حتى يبعثوا رسالة لهذه الامة مفادها: ان اسرائيل ارحم علينا، ونحن نقول لا، السعوديون هم اسرائيل، واسرائيل هي السعودية، وهذه الغدة السرطانية وهذه المملكة الداعشية الكبرى الشجرة الملعونة الكبرى، بات العالم العربي والاسلامي واحرار العالم، باتوا يعلمون حقيقتها. وان شاء الله سيندحرون، ونحن نطلب من الشعب السعودي الشقيق ان ينتصر لشقيقه الشعب اليمني الجبار، وان نظام ال سعود الى زوال كما الكيان الصهيوني الى زوال.

/انتهي/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة